رحلة البحث عن أفضل المبتكرين العرب تستمر في الموسم 9 من نجوم العلوم

يعود برنامج تلفزيون الواقع الأول في العالم العربي، نجوم العلوم، من جديد في موسمه التاسع بهدف إثارة اهتمام الشباب العربي بالعلوم والابتكار، حاملًا معه الكثير من المتعة والإبداع والتألق. وتهدف مبادرة مؤسسة قطر إلى توفير التوجيه والإرشاد لأفضل المبتكرين الشباب في العالم العربي، ويتميز الموسم الجديد بالكثير من الأحداث والمفاجآت الفريدة، حيث سيشهد الموسم الجديد لجنة تحكيم جديدة، وحضوراً خاصاً لبعض أهم خريجي البرنامج، وحلقة ختامية كبرى. وسيتم بث البرنامج في المغرب، على قناة  الشروق مساء السبت في الساعة 18:30 بتوقيت جرينتش. ويمكن زيارة الموقع الإلكتروني لبرنامج نجوم العلوم www.starsofscience.com للاطلاع على دليل البث والقنوات الناقلة ومواعيد الحلقات.

ويتيح برنامج نجوم العلوم للمشاهدين كبارًا وصغارًا متابعة المرشحين وهم يطورون ابتكاراتٍ من شأنها تحسين حياتنا. وسوف يتنافس الحالمون والمجتهدون لترك بصمتهم في عالمنا من خلال العلم والابتكار. وهناك سبيل واحد لتستمر مغامرتهم هذه، وهو إقناع لجنة التحكيم والجمهور بأهمية ابتكاراتهم. إنها مسابقة لإظهار القدرات العقلية لا العضلية، والمرونة لا القوة، مع حصول مرشح واحد فقط على لقب المبتكر الأفضل في العالم العربي في نهاية الأسبوع العاشر من هذا الموسم.

ولكن النجاح في برنامج نجوم العلوم ليس بالأمر السهل، حيث يتقدم الآلاف من الطامحين لحجز مكان لهم في البرنامج. وهذه الفرصة الاستثنائية ليست محط أنظار العباقرة المتميزين فقط، فقد استقطب البرنامج العديد من المغامرين والفلاسفة وصانعي المال. ولكن ما يجمع هؤلاء هو شيء واحد فقط، الشغف الكبير بحل المشكلات. وفي النهاية سيتخطى أربعة منهم فقط جولات الإقصاء لتقاسم جائزة قيمتها 600 ألف دولار أمريكي، حيث يتم تحديد ذلك بناءً على مشاورات أعضاء لجنة التحكيم وتصويت الجمهور في الأسبوع الأخير من البرنامج. وسيتم الإعلان عن النتيجة النهائية خلال حلقة خاصة سيتم بثها على العديد من المحطات التلفزيونية.

وفي هذا السياق، قال خليفة الكبيسي، رئيس المكتب الإعلامي في مؤسسة قطر: “يهدف برنامج نجوم العلوم إلى إحداث تغيير إيجابي في حياتنا، إذ أنه يعتبر كمسرّع لتطوير منتجات جديدة تعود بالنفع على المجتمعات التي نعيش فيها. وهناك حاجة ماسة إلى بناء قدرات ابتكار في العالم العربي، ويقدم هذا البرنامج التلفزيوني فرصة هامة للمواهب المذهلة التي تتجاوز المألوف لتحقيق مبتغاها. ويتحلى المشاركون في هذا البرنامج الجرأة والشجاعة، إذ أن بانتظارهم مشواراً يتطلب كفاحاً وجهوداً مضنية لتخطي العقبات. ومن خلال تشجيعنا للشباب العربي ليصبحوا مبتكري حلول للمشاكل العلمية والتكنولوجية، فإننا نساهم برعاية ثقافة الابتكار والتقدم في عالمنا العربي “.

وسيتوجب على المخترعين المشاركين في هذا الموسم من برنامج نجوم العلوم إقناع لجنة تحكيم مكونة من ثلاثة خبراء بمشروعهم لتجنب الإقصاء. ويعود البروفيسور فؤاد مراد إلى اللجنة برفقة شريكه البروفيسور العبقري عبد الحميد الزهيري. كما ينضم إلى اللجنة هذا العام البروفيسور الهادئ خالد محمد العالي، الذي سيولي المشاركين جل اهتمامه وتركيزه.

وفي تعليق له، قال البروفيسور مراد: “لقد شهد برنامج نجوم العلوم تطوراً ونمواً ليصبح منصة مؤثرة لتحفيز الأفكار المبتكرة وتحويلها إلى منتجات متطورة. وقد كان البرنامج أداة أساسية لتسليط الضوء على الفرص اللامتناهية التي يقدمها العلم في حياتنا اليومية، ويشهد على ذلك عدد الشباب العرب الذين يقدمون طلبات للحصول على براءات اختراع، ويطلقون أعمالاً تجارية ويطورون منتجات جديدة بعد مشاركتهم في هذا البرنامج. وتمتاز إن المعايير التي وضعها هؤلاء لأنفسهم بأنها مرتفعة للغاية، ولذا فإنه من الأفضل للدفعة الجديدة من المخترعين أن تشمّر عن سواعدها وتبدأ العمل. وأنا أنوي في هذا الموسم أن أحفز المشاركين من خلال إخراجهم من منطقة راحتهم. ولا شك بأن الأستاذ المتميز الزهيري وعضو اللجنة الجديد الدكتور العالي سيضيفان بعض المفاجآت الخاصة بهما”.

ويتألف برنامج نجوم العلوم من عشر حلقات متلاحقة تضع المخترعين في منافسة للتفوق على زملائهم. وسيتم تقسيم الحلقات إلى أربع جولات هي مرحلة الاختيار، ونمذجة المنتج، وتقييم الأسواق، وصولًا إلى التصفيات النهائية.

وسيتم ترتيب المرشحين الأربعة الذين يصلون إلى التصفيات النهائية لهذا الموسم وفق آراء لجنة التحكيم وتصويت الجمهور. وسيحصل الفائز على مبلغ قدره 300 ألف دولار أمريكي لتمويل فكرته الرائدة. كما سيحصل الفائزون بالمركز الثاني والثالث والرابع على التوالي على جوائز بقيمة 150 ألف و100 ألف و50 ألف دولار أمريكي.

وسيحظى الفائز في هذا الموسم بمكانة مميزة، حيث يتمتع برنامج نجوم العلوم بسجل حافل في تمكين المبتكرين العرب بمساهمته في تحويل أفكار رائعة إلى مشاريع وأعمال ناجحة. ويزود البرنامج المبتكرين بالمعرفة والمهارات اللازمة ليصبحوا رواد أعمال وباحثين وعلماء في المستقبل.

ويشتهر البرنامج بمساهمته الفريدة في البيئة الريادية في جميع أنحاء المنطقة، حيث يظهر تأثيره العميق من خلال قصص نجاح خريجيه الباهرة.

ومنذ إطلاق البرنامج في عام 2008، فقد استطاع خريجوه جمع 14,545,918 دولار أمريكي بشكل مستقل كعائدات ورؤوس أموال ومنح أبحاث. كما استطاع خريجو البرنامج تأسيس أكثر من 19 شركة في مختلف أنحاء المنطقة وساهموا كمتطوعين لتشجيع وإلهام عشرات الآلاف من الشباب العرب. كما شارك خريجو برنامج نجوم العلوم في ورشات عمل ومؤتمرات وأنشطة مجتمعية تضمنت ورشات صناعية ومدارس ومختبرات متنقلة.

تعليقات

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.