الجائزة الوطنية لأمهر الصناع

نظمت كتابة الدولة لدى وزير السياحة والنقل الجوي والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي المكلفة بالصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي حفل تسليم الجائزة الوطنية لأمهر الصناع في دورتها السابعة، وذلك يوم الخميس 19 أكتوبر 2017 بمسرح محمد السادس بمدينة الدار البيضاء.

ويأتي تنظيم هذه التظاهرة الوطنية الهامة، تنفيذا لبرامج تنمية الصناعة التقليدية التي ترمي إلى تشجيع الحرفيات والحرفيين على التجديد والابتكار وإلى تسليط الضوء سنويا على الإبداعات في مجال الصناعة التقليدية لتثمين منتوجنا الوطني والعمل الحرفي عموما، كما تشكل مناسبة لتكريم الأشخاص الذين ساهموا بتميز في تطوير الصناعة التقليدية الوطنية وتجديدها والتعريف بها.

وتميز هذا الحفل، الذي ترأسه وزير السياحة والنقل الجوي والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي السيد محمد ساجد وكاتبة الدولة لدى وزير السياحة والنقل الجوي والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي المكلفة بالصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي السيدة جميلة المصلي، والذي عرف مشاركة مكثفة، بتسليم الجوائز لأمهر الصانعات والصناع التقليديين الذين أبدعوا في فروع الديكور والأثاث والمجوهرات والألبسة والإكسسوارات وكذا للشخصية التي تم تكريمها برسم هذه الدورة.

وتشتمل “الجائزة الوطنية لأمهر الصناع” على الأصناف التالية:

  • الجائزة الوطنية للتفوق،
  • الجائزة الوطنية للتميز،
  • الجائزة الوطنية التشجيعية،
  • الجائزة التكريمية.

وقد عرفت هذه الدورة مشاركة مكثفة للصانعات والصناع التقليديين، حيث بلغ عدد الصانعات والصناع المشاركين 574، منهم 304 صانعة تقليدية، أما مجموع المؤهلين للنهائيات فهو 152 صانعة وصانع تقليدي، توج منهم في هذه الدورة السابعة 23 فائزة وفائز بالإضافة إلى الجائزة التكريمية التي منحت لإحدى الشخصيات التي ساهمت بخبرتها في تطوير الصناعة التقليدية والنهوض بها.

تعليقات

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.