آخر الأخبارأخبار الماركاتثقافة و ترفيهسلايدر

التصوير المزوّد بالذكاء الاصطناعي: تصوير فائق الذكاء في متناول الجميع

نعيش في العصر الرقمي حيث تمتزج التكنولوجيا والفنون لتغيّر حياتنا جميعاً. والمستهلكون اليوم يتمتعون بالتكنولوجيا والفنّ في ذات الوقت. فالتكنولوجيا والفنون توسعان حدود خيالنا لننظر إلى العالم بطريقة جميلة وجديدة. وأصبحت الكاميرا أحد العوامل الحاسمة التي تحدد جودة الهاتف نفسه.

تلتزم شركة هواوي في مواصلة تعزيز التطوير في هواتفنا الذكية. فإنها تطور التصوير الذكي لتقدّم لنا جماليات جديدة. ولا تركز هواوي فقط على تحسين جودة الصورة من خلال تكنولوجيا الكاميرا المزدوجة والخوارزميات، بل تبذل جهدها أيضا لتحسين قدرة المعالج ليتعرف على الصورة من خلال كميات هائلة من بيانات عالية الجودة وخوارزمية ذكية.

ذكي… ذكاء … فائق الذكاء

استطاعت هواوي تغيير وجه التصوير بالهاتف الذكي، حيث يضم هاتفها كاميرا مزدوجة تحتوي على عددا كافيا من المستشعرات لالتقاط صور أكثر دقة وتفصيلاً ومزوّدة بالذكاء الاصطناعي. فتتعرّف الكاميرا على المشاهد والأشياء وتغيّر اعداداتها تلقائياً حسب المشهد الذي تتعرّف عليه  وذلك بفضل معالجة بيانات كبيرة وتحسين الاجماليات لتقدم تجربة ممتعة للمستهلكين.

من أجل الحصول على جودة صورة عالية، يجب أن تكون الكاميرا مجهزة بفتحة واسعة، عدسات متعدّدة ومناطق استشعار متعدّدة. لكن التأثير الجانبي في زيادة كل هذه الميزات في هاتف محمول هو زيادة حجم الهاتف. وبالتالي، فإن هواوي حقّقت اختراق بإدخال عدسات بفتحة واسعة وأجهزة استشعار كبيرة الحجم في هاتف ذكي صغير وخفيف الوزن.

عيون ودماغ التصوير الذكي

أنشأت شركة هواوي قاعدة بيانات ضخمة للصور وهي تشكّل أساساً متينا للتعرّف على الصور في الهواتف النقالة. يمكن للكاميرا الذكية، والتي حفظت 100 مليون صورة، التعرف على 13 نوع من الأشياء والمشاهد مثل النصوص والطعام والسماء والحيوانات وغيرها. ومع الوقت، تبدأ الخوارزمية تتعلم كيفية التعرف على المشاهد والأشياء في كل صورة وتصبح أذكى مع الوقت.

تم استخدام الاذكاء الاصطناعي للتعرف على الصور في مجالات مختلفة مثل الأمن، والطب إلخ. ولكن لم يتم استخدامه في الهواتف المحمولة حتى الآن. وبعد سنين من الخبرة في التصوير الفوتوغرافي الذكي وقوة حوسبة الNPU المزوّدة بالذكاء الاصطناعي ، أضافت هواوي تقنية التعرف على الصور في كاميرا هاتفها الذكي.

الانتقال من كاميرا تقليدية إلى كاميرا احترافية

تعاني كاميرات الهواتف الذكية من صعوبة مواكبة كاميرات التصوير الاحترافى المعروفة بكاميرات DSLR لسبب رئيسىي وهو عدم إمكانية تزويد الهواتف بحجم راحة اليد ويوضع في الجيب بكل المواصفات التى تتمتع بها كاميرات DSLR  لالتقاط صور رائعة. ومع ذلك استطاعت هواوي بتغيير هذا المفهوم الخاطئ، حيث تضم هذه الكاميرا المزدوجة عددا كافيا من المستشعرات لالتقاط صور أكثر دقة وتفصيلاً.

الفكرة الأساسية من استخدام كاميرا ثانية ضمن الهاتف الذكيّ هو توفير صور وفيديوهات بجودةٍ أعلى في مجالات دقة وتباين الألوان والتفاصيل، والحصول على صور خالية من الضجيج والمؤثرات الصنعية وفيديوهات باستقرار جيد. الكاميرات المزدوجة تمنح مستخدميها تجربة تصويرية فريدة من نوعها.

الكاميرا الأولى هي الكاميرا الأساسية، بينما يتم تخصيص الثانية لتعمل كحساس يلتقط معلومات العمق، وهذا الأمر يساعد على إضافة تأثيرات متنوعة أثناء التصوير، مثل عزل الخلفية أو ما يعرف بتأثير بوكيه “Bokeh Effect”. البوكيه هي الميزة الجمالية التي تعمل على تحسين الجودة الضبابية للتركيز على العنصر المُراد تصويره وعمل تشويش Blur  في الخلفية.

في هواتف سلسلة مايت 10، من خلال إدخال الذكاء الاصطناعي، تم تحسين دقة التعرف على الأشياء والمناظر لتقترب الجودة أكثر فأكثر من جودة كاميرا DSLR.

التصوير الاحترافي للجميع

التصوير الفوتوغرافي يعتبر فن كأي فن آخر مثل الموسيقى والرسم وفنون أخرى وأصبح اليوم لغة فريدة من نوعها يستخدمها الجميع على مواقع التواصل الاجتماعي، فيجب أن يكون سريع وجميل وسهل المشاركة. وتطوّر التصوير كثيراً على مدار التاريخ، ففي الأول، كان يتطلّب مهارات خاصة يتقنها عدد قليل من الناس إثر التدريب والدرس. وكان التصوير باستخدام كاميرا DSLR هواية يمارسها هذه الأقلية. ولكن مع انتشار الكاميرات الرقمية، أصبحت متطلبات الخبرة في التصوير الفوتوغرافي أقل بكثير. وأخيراً، مع تطور التكنولوجيا وظهور التصوير الفوتوغرافي في الهواتف النقالة، أصبح في متناول الجميع.

وفي عصرنا الحالي أصبح الجميع في استطاعته التقاط صور فنّية. ولا أحد يستطيع أن ينكر دور الصورة في حياتنا و الحيز الفني الذي يأخذ قسطاً كبيراً من حياتنا. التصويرهو أيضاً وسيلة للتعبير عن الذات وطريقة لتوصيل الأفكار والمشاعر والمزاجات. لذلك، غيّرت هواوي تدريجيا استراتيجيتها حول التصوير الفوتوغرافي، فمع أحدث تقنيات التصوير لالتقاط الصور، أصبحت كاميرا هواوي تضاهي الصور التي يتم التقاطها عبر الكاميرات الاحترافية.

تلتزم هواوي بأعلى معايير الأداء والسرعة العالية والتصميم الجذاب، إذ نجحت  مرة أخرى في توفير تجربة سريعة وسهلة الاستخدام، بما يتوافق مع ما يتوقعونه من الهواتف الذكية.

استطاعت هواوي التفوق في مجال الذكاء الاصطناعي بإدراجه في كافة خصائص وقدرات هواتفها الجديدة، وخاصة في الكاميرا، مما يجعل منها أفضل وأسرع وأدق كاميرا في هاتف ذكي لالتقاط صور مفعمة بالحياة والعواطف.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى