75% في المائة من حالات الوفيات بالمغرب ناتجة عن أمراض القلب

كشف تقرير لمؤشر نجاعة الأداء لوزارة الصحة برسم السنة المالية 2018، أرقاما صادمة عن نسب تفشي مجموعة من الأمراض في أوساط المغاربة، مشيرا إلى أن 75 في المائة من حالات الوفيات في المغرب، نتجت عن الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية بنسبة 34 في المائة، وأمراض السكر بنسبة 12 في المائة، ومرض السرطان بنسبة 11 في المائة.

وقال التقرير ذاته، إن ربع المواطنين الذين يتجاوز سنهم 15 عاما مصابون بالاكتئاب، و90 في المائة من أطفال المغرب يعانون من تسوس الأسنان، بينما تشكل الأمراض الناتجة عن تلوث البيئة في المغرب نسبة 18 في المائة من إجمالي عبء الأمراض التي تصيب المغاربة.

ومن جهة أخرى، توقع التقرير ذاته، أن يصل عدد الحالات المتكفل بها في مراكز الإدمان خلال العام الجاري إلى 35 ألف حالة، والتي سترتفع كل عام لتصل إلى 45 ألف حالة خلال عام 2020

أما عدد الأشخاص الذين يتابعون علاجهم في مراكز السرطان فسيصل خلال سنة 2018 إلى 200 ألف حالة، أي بزيادة 11 ألف حالة عن سنة 2017، وهو مؤشر سيكون مستقرا حتى عام 2020

ومن أجل تعزيز بنيات الخدمات الاستشفائية المادية للمغاربة، خاصة في الوسط القروي، أفادت وزارة الصحة، أنها ستقتني خلال سنة 2018 ما مجموعه 80 سيارة إسعاف، كما تعهدت بلوغ نسبة 95 في المائة كمعدل لتوفير التجهيزات البيوطبية خلال سنة 2018، أي بزيادة نقطتين عن العام  الماضي، وهو مؤشر سيكون مستقرا حتى عام 2020

تعليقات

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.