السوق الأوروبية تواصل تصدرها لقائمة الأسواق الخارجية للصناعة التقليدية المغربية

شكلت بداية 2018  خلال شهري يناير وفبراير فرصة لتحقق المدن المغربية البارزة في إنتاجها من الصناعة التقليدية نموا مستمرا، إذ ضاعفت فاس صادراتها أربع مرات، كما واصلت الدار البيضاء تصدرها لباقي المدن بحصة 50 بالمائة من رقم معاملات التصدير، تليها المدينة الحمراء بالمركز الثاني.

أما في ما يخص الأسواق المستقبلة لمنتجات الصناعة التقليدية، حسب ما أعلنت عنه وزارة السياحة والنقل الجوي والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي ، فإن السوق الأوروبية تواصل تصدرها للقائمة، إذ تميزت غالبية بلدان القارة الأوروبية بنسب تطور إيجابية، خاصة بالنسبة لإيطاليا و إسبانيا (80 و 36 بالمائة على التوالي). كما حققت الولايات المتحدة الأمريكية أداء حسنا مكنها من تحسين حصتها من رقم معاملات التصدير(28 بالمائة)، والحفاظ على المركز الثاني بعد أوروبا، أما الدول العربية فقد حافظت على المركز الثالث الذي تبوأته سنة 2017 خلال شهري يناير وفبراير2018 .

كما تميزت بعض الأسواق غير التقليدية بنسب تطور جيدة، من قبيل أستراليا (57 بالمائة) و كندا (35 بالمائة)، مقارنة مع فترة يناير- فبراير2017.

تعليقات

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.