آخر الأخبارأخبار الماركاتثقافة و ترفيهسلايدر

رالـي أفـريقيـا مرزوكـــة المغـرب، أرض التداريب وتألق الأبطال

من المنتظر أن يجذب المغرب أنظار عشاق ومحبي رالي رايد من جميع أنحاء العالم، في الفترة الممتدة من 15 إلى 20 أبريل، والتي ستشهد تنظيم الدورة التاسعة لـ “رالي أفريقيا مرزوكة”. هذه الدورة ستشهد مشاركة أشهر السائقين وأفضل الفرق على مستوى العالم، حيث ستقودهم جولات عبر سياراتهم ومركباتهم عبر الكثبان الرملية الشاسعة في مناطق شرق المغرب، لصقل مواهبهم وتقوية استعداداتهم للتألق في سباقات داكار القادمة. وسيتم تنظيم هذا الحدث تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، كما سيتم نقله حصريا في المغرب بفضل الشراكة مع مجموعة دوزيم (2M)، حيث سيحظى بمتابعة ومشاهدة على أوسع نطاق خارج المغرب أيضا.

ينبغي الإشارة إلى أنه:

– للمرة الثانية على التوالي، يتم تنظيم رالي أفريقيا مرزوكة تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس.
– سيقوم الشريك والراعي الرسمي للحدث أفريقيا، التي باتت مرجعا في مجال توزيع الوقود في المغرب، بتوفير وتأمين الوقود وكل حاجيات السائقين المشاركين في المسابقة
– تم إبرام شراكة إعلامية جديدة وحصرية مع مجموعة القناة الثانية دوزيم
– سيتم بث الحدث ونقله في 190 دولة حول العالم

يتعلق الأمر إذن بحدث هام، والذي بات مرجعا عالميا. فالكثبان الرملية لمنطقة مرزوكة، التي تقع شرق المغرب، توفر فضاء استثنائياً لهواة وعشاق رالي رايد. وهذا ما أدركته أفضل الفرق على مستوى العالم وأكثر السائقين شهرة في هذا المجال: الغالبية العظمى منهم سيكونون حاضرين في هذا الموعد الهام، رالي أفريقيا مرزوكة، الذي سيقام تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، ما بين 15 و20 من شهر أبريل المقبل. ومن بين أبرز هؤلاء المتسابقين الذي سيحضرون نسخة هذا العام، الفائزون بلقب دورات داكار الثلاثة الأخيرة على مستوى الدراجات النارية، وهم ماتياس والكنر (هذا العام)، سام سانديرلاند (دورة 2017) وتوبي برايس (دورة سنة 2016)، كلهم فخر بالتنافس القوي الذي ستشهده الصحراء المغربية.

كما ستشارك فئتان أخريان، وهما سائقي دراجات الكواد (les quads) وسيارات عربات Side by Side في تنشيط المنافسات طيلة مدة المسابقة (5 أيام). هذه السيارات عبارة عن سيارات مركبة من دراجات الكواد والعربات. وسيكون الفائز الأول في داكار، رينالدو فاريلا، بدوره حاضرا في رالي أفريقيا مرزوكة. هؤلاء سيجدبون بكل تأكيد حماس العديد من المغاربة. لذلك لن يفوت الجمهور فرصة متابعة تفاصيل المسابقة والاستمتاع بلحظاتها، حيث سيتمكنون من ذلك بفضل الشراكة الإعلامية مع مجموعة دوزيم التي ستتولى النقل الحصري للحدث.

سيكون لهذا الموعد الرياضي الكبير في المغرب تأثير قوي ومتابعة استثنائية على المستوى الدولي. ستبث برامج لها علاقة بالحدث في 190 دولة، من الشرق الأوسط إلى أمريكا الجنوبية وفي أوروبا. إنه فرصة الحلم بالنسبة للملايين من المشاهدين لاكتشاف روعة هذه المنطقة المبهرة في شرق المغرب.

أما بالنسبة للمشاركين، والذين سيستفيدون من خبرة مجموعة أفريقيا، الشركة المغربية الرائدة في مجال المحروقات، فإن دورة هذه السنة ستكون فرصة فريدة من نوعها لاكتساب الخبرة وتحسين قدراتهم وجودة استعدادهم لنسخة داكار القادمة. ومن ثم، فإن رالي أفريقيا مرزوكة سيوفر أفضل الظروف للسائقين الهواة وسيساعدهم على التطور والتألق. وأثناء فترة إعداد كتاب الطريق، “مرحلة الماراثون”، سيستفيدون من نصائح واستشارات العديد من الخبراء لتطوير مهاراتهم. فالرهان عال إذن لأن الفائز سيظفر بالمشاركة في رالي داكار القادم، وهو حلم يراود جميع السائقين المشاركين في رالي رايد.

قالوا عن الحدث:
إيدو موسي، مدير رالي أفريقيا مرزوكة: “يشرفني دائما أن أكون داخل غمار اختبار ومسابقة هامة أنا الذي أسستها والتي تشهد تطورا متواصلا وتدريجيًا. أنا سعيد بشكل خاص وتشرفت بالجانب الرياضي لنسخة هذا العام لأن كل العناصر والإمكانيات توفرت ساعدت على أن يكون رالي رايد في منطقة مرزوكة تظاهرة جميلة ورائدة. يسعدني أيضًا أن أشارك في تنشيط الورشات التي ستقام في الحصة المسائية والتي ستمنح للمتسابقين المبتدئين تلقي المبادئ الأولية ومفاتيح أسس هذا الميدان بشكل أكثر سهولة وبسرعة وكفاءة أكبر. للسنة الثالثة على التوالي بات رالي أفريقيا مرزوكة جزءا من سلسلة سباقات داكار، حيث سيحظى الفائزون الثلاثة الأوائل بشرف التسجيل مجانا في مسابقة رالي داكار. وبالتالي، فإن المنافسة ستكون قوية بدون مجال للشك، وستجرى على أساس كونها: نقطة الانطلاق نحو داكار”.

إيدو موسي، مدير رالي أفريقيا مرزوكة: “يشرفني دائما أن أكون داخل غمار اختبار ومسابقة هامة أنا الذي أسستها والتي تشهد تطورا متواصلا وتدريجيًا. أنا سعيد بشكل خاص وتشرفت بالجانب الرياضي لنسخة هذا العام لأن كل العناصر والإمكانيات توفرت ساعدت على أن يكون رالي رايد في منطقة مرزوكة تظاهرة جميلة ورائدة. يسعدني أيضًا أن أشارك في تنشيط الورشات التي ستقام في الحصة المسائية والتي ستمنح للمتسابقين المبتدئين تلقي المبادئ الأولية ومفاتيح أسس هذا الميدان بشكل أكثر سهولة وبسرعة وكفاءة أكبر. للسنة الثالثة على التوالي بات رالي أفريقيا مرزوكة جزءا من سلسلة سباقات داكار، حيث سيحظى الفائزون الثلاثة الأوائل بشرف التسجيل مجانا في مسابقة رالي داكار. وبالتالي، فإن المنافسة ستكون قوية بدون مجال للشك، وستجرى على أساس كونها: نقطة الانطلاق نحو داكار”.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى