هل استقال العلمي فعلا؟

“لم يطرأ على هياكل تسيير سهام أي تغيير”. هكذا ردت المجموعة على مقال صحيفة ليكونوميست الذي تحدثت فيه عن تعيين مولاي حفيظ العلمي رئيسا مديرا عاما للمجموعة التي يملكها.
و بناء على المعلومات كنا تساءلنا في كونسونيوز عن المستقبل السياسي لوزير الصناعة الحالي على اعتبار ان هذه يعتبر مبدئيا ان الجمع لا ينبغي بين منصب في الحكومة و اخر في تسيير شركة خاصة و الا فلماذا قدم استقالته من منصب الرئيس المدير العام لشركته عندما اصبح وزيرا؟
“إذا كنت قد استقلت من منصبي كرئيس للمجموعة فليس لاتدخل في شؤون المجموعة بعد ذلك”، يؤكد بوضوح السيد الوزير في حوار مع موقع لو ديسك غداة انفجار قضية ما يعرف بالتامين الفلاحي.
لكن رد مجموعة سهام الاخير هذا يدعونا الى التساؤل حول ما اذا كان السي العلمي قد استقال فعلا
على العموم تبدو القضية معقدة و غامضة و تفوق اسنثاجات الصحافة “التي لم تفهم شيئا” حسب تصريحات احد المسؤولين.

تعليقات

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.