آخر الأخبار

الداخلة تحتضن التحدي الرياضي النسائي التضامني “الصحراوية 2020” في نسخته السادسة

تحديات متنوعة ومغامرات جديد ة  للنسخة السادسة من التحدي الرياضي الصحراوية.

دورة سادسة للتعزيز التحدي الرياضي وترسيخه على المستوى الوطني و إرساءه في القارة الأفريقية وتزايد إشعاعه على المستوى الدولي.

تحت الرعاية السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، تحتضن مدينة الداخلة التحدي الرياضي النسائي التضامني، “الصحراوية” في نسخته السادسة في الفترة الممتدة من 8 إلى 15 فبراير 2020.

وتتميز هذه الدورة الجديدة من “الصحراوية” بالاستمرارية في تعزيز قيم التحدي النسائي 100٪ ، وبإضفاء المزيد من الإشعاع لهذا الحدث على المستوى الدولي وذلك بفضل المشاركة المتزايدة للعديد من الفرق من جميع أنحاء العالم، حيث ستنظم للتحدي الرياضي لهذه السنة، 100 مشاركة من جنسيات مختلفة تمثلن أكثر من 50 جمعية نسوية.

يسمح  التحدي الرياضي والتضامني”الصحراوية “، لكل امرأة ناشطة في العمل الجمعوي أن تعيش تجربة غير مسبوقة، تجمع بين الرياضة والتحدي والاكتشاف في موقع استثنائي ، وذلك في إطار الالتزام  بقضايا اجتماعية، كما أن تظاهرة الصحراوية ترتكز على قيم التضامن والتآزر، ودعم الجمعيات والشخصيات التي تعمل من أجل التضامن.

و تجسیدا لثقتھا ودعمھا لھذه التظاھرة ، تجدد أیقونة “الصحراویة” السیدة عائشة الشنا، رئیسة جمعیة التضامن النسوي حضورھا بھذه الدورة السادسة.  وللتذكير، فالسیدة عائشة الشنا ناشطة اجتماعية، تدافع عن حقوق المرأة وتعمل منذ أزید من 30 سنة من أجل مساعدة وإدماج الأمھات العازبات من خلال جمعية التضامن النسائي.

إن التزام السيدة عائشة الشنا وعملها التضامني النسائي مكنها من الحصول على أعلى درجات التمييز في المغرب وفي العديد من البلدان. إذ حصلت على لقب شخصية السنة ل 2019 لوكالة المغرب العربي للأنباء وعلى جائزة Opus في عام 2009 كما حصلت على وسام جوقة الشرف للجمهورية الفرنسية من درجة فارس سنة 2013.

وفي إطار روح التضامن ، انضمت جمعية أصدقاء الشريط الوردي Ruban Rose ، التي تدعم النساء المصابات بسرطان الثدي، إلى التحدي الرياضي والتضامني “الصحراوية” منذ عام 2016 لتصبح إحدى الجمعيات التي تدعمها “الصحراوية” سنويا  ، وذلك عبر مشاركة فرق تمثلها وستنظم للمشاركات بهذه الدورة فنانات من فرقة “تاكون”  والتي تألقن بعرض “بنات لالا منانة”.

وتكريسا لهدفها المتمثل في الانفتاح على إفريقيا ، تعزز “الصحراوية”  دورها كأداة للدبلوماسية الرياضية والتضامن ، وخاصة من خلال من خلال مشاركة فرق من الدول الإفريقية الصديقة،  وذلك في إطار الشراكة مع الوكالة المغربية للتعاون الدولي l’Agence Marocaine de Coopération Internationale “AMCI”. و ستشهد نسخة هذه السنة مشاركة قوية من مختلف بلدان القارة:  الكاميرون ،الكونغو، غانا، رواندا ، مالي وجنوب السودان ، وذلك عبر مشاركة فرق يمثلن طالبات ونساء أفريقيات رائدات تعملن للرقي بالمرأة وتساهمن في تحرير المرأة الأفريقية من خلال الرياضة والتضامن.

 كما تعرف دورة هذه السنة  انضمام فرق دولية من فرنسا، وسويسرا، وبانما، وسانت لوسي للمشاركة في هذا الحدث الرياضي التضامني.

و تتميز دورة هذه السنة بانضمام عرابة جديدة و استثنائية للصحراوية، و يتعلق الأمر بالصحفية التلفزيونية الفرنسية والمنشطة الرياضية آن لوري بوني  Anne laure Bonnet. التي تعمل بقناة beIN الرياضية منذ سنة 2013 والتي ستحمل مشعل جمعية ” Childrensaid ” للدفاع عن الحقوق الاجتماعية للأطفال، التي سيتم دعمها أيضا من طرف الصحراوية في دورتها لهذه السنة.كما ستعرف هذه الطبعة السادسة أيضًا حضور العديد من المؤثرين المشهورين دوليا

كما تجدر الإشارة أن التحدي الرياضي الصحراوية يعمل كل سنة على الإسهام في تطوير الرياضة النسائية بالأقاليم الجنوبية للمملكة، وذلك من خلال مشروع “الرياضة للنساء من أجل تنمية مستدامة”، الذي ينظم بشراكة مع مؤسسة فوسبوكراع  Fondation Phosboucraa . هذا المشروع ، الذي تم تنظيمه على شكل ورشات عمل إقليمية نظمت على التوالي في كل من كلميم والعيون و الداخلة ، سمح  ل 150 امرأة من ساكنة الجهات الجنوبية الثلاث من الاستفادة من برنامج التوعية حول قيم الرياضة والمواطنة والتغذية … وقد نظمت المباراة الإقليمية النهائية لهذا البرنامج الرياضي والتضامني بمدينة الداخلة أيام 25 و26 يناير2020 حيث تم اختيار أفضل 5 فرق للمشاركة في الدورة السادسة للحدث الرياضي والتضامني “الصحراوية 2020″.

وترسيخا لروح التضامن الذي يطبع الصحراوية، سيتم تخصيص التبرعات للأعمال الاجتماعية من خلال، عملية تمويل جماعي crowdfunding  بمساهمة جميع المشاركات ، لصالح مؤسسة اجتماعية بمدينة الداخلة، كما سيتم  أيضا تقديم منح مالية لجمعيتي”التضامن النسوي” و  “أصدقاء الشريط الوردي”  وللجمعيات التي تمثلها الفرق الثلاثة الأولى للفائزات في التحدي.

ومن أبرز إصدارات دورة 2020:  إعطاء انطلاقة المنصة الاجتماعية “الصحراوية للتضامن” للالتزام التضامني ،والتي ستشتغل على برنامج عمل على مدار سنة 2020 يتضمن مجموعة من التظاهرات لتكريس التضامن والتآزر والترويج لهذه القيم التضامنية والرياضية في المغرب وفي كل مكان، عبر تنظيم عدة أنشطة اجتماعية وترفيهية وحفلات موسيقية وندوات.

 “الصحراویة” ليست مجرد حدث ریاضي، بل هي  مسابقة نسائیة مواطنة ومسؤولة، مسابقة شعارھا التضامن .

تعليقات

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.