الفنان التشكيلي محمد مستطاع يعرض تجربته الفنية “وجوه وأحاسيس” بالدار البيضاء

يعرض الفنان التشكيلي الشاب محمد مستطاع تجربته الفنية والإبداعية الجديدة والمتميزة، والتي تعل الثانية في مشواره مع الريشة والألوان، بقاعة العروض الخاصة (جوميا سابقا) المتواجدة بشارع غاندي زنقة قاضي بكار الرقم 27، وذلك من 20 نونبر الى 24 نونبر 2018.

الفنان الشاب محمد مستطاع من الفنانين التشكيليين القلائل، الذي استطاعوا في ظرف وجيز اتباث مقدرة متميزة على صبر أغوار الوجوه المختلفة، في لوحات نابضة بالحياة و مليئة بالأحاسيس، في تحد لتفاصيل الشخصيات وانعكاساتها على الواقع.

وقد سبق لمحمد مستطاع تنظيم معرض أول سمته الفن التجريدي والانطباعي، ليتنقل بلوحاته الحديثة نحو فن رسم الوجوه بمختلف تجلياته السريالية، أحيانا باللونين الأبيض والأسود، وأحيانا بألوان فريدة تجسد تقاسيم الحياة البشرية، وتواثر العواطف و الاحاسيس المختلفة كالفرح والسعادة والحزن، برونق إبداعي متقن وغير مسبوق.

محمد مستطاع من مواليد البيضاء، يبلغ من العمر 28 سنة، درس في معاهد مختلفة للتصوير الفوتغرافي والتصاميم الفنية، كما خاض تجارب موسيقية عديدة، ليستقر إبداعه في عالم الريشة والألوان، رغم مواهبه العديدة والمتميزة.

معرض الفنان التشكيلي محمد مستطاع سيفتح أبوابه أمام الجمهور، من محبي وعشاق اللواحات الإبداعية المفعمة بالتعابير والاحاسيس، يومه الثلاثاء 20 نونبر 2018، ابتداءا من الساعة السادسة والنصف مساءا، بحضور متميز لفنانين تشكيليين مغاربة، ونقاد فنيين وصحفيين من مختلف المنابر الإعلامية الوطنية، المسموعة المقروءة والمرئية، لنقل تفاصيل وتجليات هذه التجربة التشكيلية الفريدة.

تعليقات

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.