2M ترفع الستار عن استراتيجيتها الجديدة وتضع الإخبار في قلب أولوياتها

– نشرات إخبارية بحلة جديدة، تركز على تحليل وفك رموز الخبر
– برامج ومجلات إخبارية وحوارية جديدة
– ‎- استوديو حديث ومتطور، بتكنولوجيا حديثة

بصفتها قناة مواطنة وقريبة من جمهورها، تعيد القناة الثانية 2M صياغة طريقة تعاملها مع الخبر في نشراتها الاخبارية ومجلاتها التلفزيونية من أجل التركيز على تحليل وفك رموز الخبر. نهج جديد يهدف إلى تعزيز إحدى المهام الرئيسية للقناة، ألا وهي ايصال الخبر الصحيح للمشاهدين ومساعدتهم على فهم خلفياته وتطوراته.

‎يقول السيد سليم الشيخ، المدير العام لقناة Soread-2M، “لقد تغيرت عادات الوصول إلى الخبر لدى مشاهدينا. إذ بحلول وقت تتبعهم لنشراتنا الإخبارية، تكون الأخبار العاجلة قد وصلتهم على هواتفهم الذكية عبر المنصات الرقمية ووسائل التواصل الاجتماعي. مهمتنا الآن هي تمكينهم من فهم هذه الأخبار، والتحقق من صحتها عبر التأكد من عدم كونها أخبارًا مزيفة أو معلومات مضللة، ومن ثم معالجتها بعمق، وفك رموزها ومناقشتها “.
‎وبهذا، سيشهد يوم الخميس 10 دجنبر 2020 إطلاق نشرات إخبارية بصيغة جديدة، تتميز بفقرات ومجلات موضوعاتية مبتكرة، فضلاً عن مداخلات لضيوف وخبراء هدفهم شرح وتحليل أخر المستجدات. ويؤكد السيد حميد ساعدني، مدير الأخبار التلفزية بالقناة، أن “جميع التقنيين والصحفيين والفرق الفنية متحمسون للغاية لرفع هذا التحدي الجديد الذي يعزز التزامنا تجاه الجمهور لتقديم تحليل وقراءة أعمق للخبر”.
‎كما سيكون للأخبار الجهوية حضور أكبر بفضل تعبئة كل مكاتب 2M في جميع أنحاء المملكة. 

‎ولكي تكون قريبة أكثر من مشاهديها، ستطلق القناة أيضاً برامج ومجلات إخبارية وحوارية جديدة. يقول السيد رضى بنجلون، مدير المجلات والأفلام الوثائقية في 2M، “طموحنا هو فتح المجلات الجديدة للنقاش الهادئ وكسب جماهير جديدة من خلال إعطاء الكلمة للأشخاص الذين نادرًا ما تسمع اصواتهم في وسائل الإعلام”.
‎ومن بين هذه البرامج الجديدة، برنامج “مع الرمضاني” الذي يقدمه رضوان الرمضاني، والبرنامج الحواري الجديد “نكونو واضحين” من تقديم جامع كلحسن، والمجلة الحوارية باللغة الفرنسية “On n’est pas obligé d’être d’accord” تقدمه حنان حراث، وبرنامج “Confidences de presse” الذي يقدمه عبد الله ترابي بصيغة جديدة، بالإضافة إلى برنامج الاسبوعي “صوتكم” التي يقدمها صلاح الدين الغماري .

‎استوديو جديد بتكنولوجيا حديثة
‎تجمع 2M بين الفاعلية و الاحترافية خلال تقديم محتوى عالي الجودة من داخل استوديو حديث ومتطور. بحيث تم إعادة تصميم استوديو”Studio 200″ بالكامل وتحويله إلى فضاء متعدد الوظائف بشكل عصري وبتجهيزات متطورة : 9 كاميرات عالية الدقة، تتحرك بشكل آلي، بالإضافة إلى شاشةLED بمساحة 18 مترًا مربعًا، والتي تشكل عنصر مركزي في الديكور و واجهة التواصل الرئيسية.

‎سيسمح هذا النظام الجديد بتصوير البرامج والنشرات بمعايير جد احترافية، لا سيما من خلال المرور الديناميكي من التقديم وقوفاً،إلى فقرات الرأي، والرسوم البيانية، ومجالس البرامج الحوارية، مروراً بالمقابلات من قلب الحدث. 

‎تنمي القناة الثانية 2M، من خلال إعادة صياغة برامجها الإخبارية، طموحها للمساهمة في دعم وتطوير صناعة الإعلام، وبالأخص للإستجابة لانتظارات وتوقعات المشاهدين المغاربة الذين يثقون في 2M منذ أكثر من ثلاثة عقود.

تعليقات

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.