آخر الأخبارجديد الأسواقسلايدرقروض و تمويلات

“Intaliq By CGEM” إطلاق المنصة الرقمية المخصصة للمقاول المغربي

أطلق الاتحاد العام لمقاولات المغرب اليوم منصة “إنطلق” بحضور رئيسه السيد شكيب العلج والسيدة باتريسيا يومبار كوساك، سفيرة الاتحاد الأوروبي بالمغرب وعدد من المقاولين المغاربة.

تم إنجاز هذه المنصة الرقمية الجديدة بدعم مالي من الاتحاد الأوروبي و بمساهمة جهة الدارالبيضاء-سطات ومؤسسة المكتب الشريف للفوسفاط والبنك الدولي وهي متاحة باللغتين العربية والفرنسية عبر موقع www.intaliq.ma وتهدف أساساً إلى مرافقة حاملي المشاريع والمقاولين المغاربة لإحداث شركاتهم وتطويرها وتدبيرها.

من خلال هذه المنصة، يرغب الاتحاد العام لمقاولات المغرب إقامة شباك وحيد لتمكين أرباب المقاولات من التزود بالمعلومات التي تهم المناحي التقنية والمالية المختلفة ومجالات التكوين والتوجيه.

وفي الكلمة التي ألقاها خلال هذا الحفل الذي شهد تبادل وجهات النظر مع مقاولين من قطاعات مختلفة ومن جهات مختلفة من المغرب، قال رئيس الاتحاد العام لمقاولات المغرب:” إنطلق” منصة دامجة لأنها تتوجه للشباب حاملي المشاريع والشركات الناشئة والمقاولات الصغيرة جداً. هذه المنصة قابلة للتطور بفضل مشاركة كل المساهمين الوطنيين والجهويين.”.

وأردف قائلا:”هدفنا في نهاية المطاف هو تشجيع المقاولة وإعطاء الرغبة للشباب لخوض تجربة المقاولة ودفعهم إلى المثابرة والمساهمة في إنعاش اقتصادنا وفي نموه كما تمت الإشارة إلى ذلك في النموذج الاقتصادي الجديد. اليوم وأكثر من أي وقت مضى يحتاج المغرب إلى كل مواهبه لإحداث مقاولات والابتكار وإعطاء قيمة مضافة”.

وفي هذا الصدد، قالت السيدة يومبار كوساك: ” في إطار شراكتهما من أجل الازدهار المشترك، يلتزم الاتحاد الأوروبي والمغرب بتشجيع إحداث المقاولات الصغيرة والصغرى والمتوسطة. وانسجاما مع هذه الرؤية المشتركة، يدعم برنامج المغرب والاتحاد الأوروبي للتعاون من أجل التنافسية والنمو الأخضر منصة “إنطلق” الموجَّهة للمقاولين. ومن شأن هذه المنصة الرقمية الحديثة والغنية من حيث محتواها أن ترافق المقاولات الصغرى والصغيرة والمتوسطة، التي تكتسي أهمية كبرى في مجالات الشغل والابتكار والنمو الاقتصادي”.

والجدير بالذكر أن منصة “إنطلق” تمثل الصيغة الرقمية لأكاديمية المقاولين التي سيتم إطلاقها في عدد من جهات المملكة بشراكة مع وزارة الإدماج الاقتصادي والمقاولة الصغرى والشغل والكفاءات.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى