آخر الأخبارأخبار الماركاتسلايدرقروض و تمويلات

البنك المغربي للتجارة والصناعة و VISA يطلقان أول سوار بتقنية اتصال المجال القريب NFC

يسعد البنك المغربي للتجارة والصناعة أن يعلن عن إطلاق أول سوار بتقنية اتصال المجال القريب NFC في إطار شراكة مع Visa، الشركة الرائدة عالميا في قطاع الأداءات الرقمية. وبهذه المناسبة وجه البنك المغربي للتجارة والصناعة الدعوة إلى زبنائه للإطلاق الرسمي لسوار NFC الجديد يوم 16 فبراير بالدار البيضاء.

من خلال هذا المنتوج الجديد يبرهن البنك المغربي للتجارة والصناعة وVISA، المشهود لهما بوضع الابتكار في قلب وسائل الأداء، عن كيف يمكن تكييف التكنولوجيا الموجودة وملائمتها لخلق منتوج جديد وفق آخر صيحات التكنولوجية في مجال المنتجات الجاهزة للاستعمال. وعبر هذا السوار، يمنحان معا لزينائهما وسيلة أداء مُؤَمَّنَةً يمكن ارتداؤها حول المعصم.

بهذا الصدد، أكد سامي رمضان، مدير عام Visa المغرب في تصريح له : « نحن سعداء بجلب هذا المنتوج من الجيل الجديد إلى المغرب بشراكة من البنك المغربي للتجارة والصناعة. فمع سوار NFC، تواصل VISA تسهيل المعاملات عبر تقديم وسائل أداء أكثر أمانا ويسرا وسرعة عند الاستعمال. وانطلاقا من ذلك، تواصل Visa دعم شركائها من أجل الاستجابة للمتطلبات المتطورة باستمرار لزبنائهم، كما تواصل تنمية استعمال وسائل الأداء الإلكترونية وتيسيرها للجميع وعبر ربوع العالم ».

ويهدف سوار NFC الجديد إلى تمكين الزبناء من البقاء على اتصال بفضل الرقاقة المدمجة في السوار، وأن يتيح من خلال ذلك للمستعمل إمكانية إنجاز عمليات الأداء دون استعمال يديه (بيد حرة). وبفضل هذا المنتوج، أصبح بإمكان زبناء البنك المغربي للتجارة والصناعة القيام، من الآن فصاعدا، بمشترياتهم عبر استعمال VISA بكل اطمئنان، من دون لمس أية بطاقة أو لوحة مفاتيح أومطراف أداء (TPE).

ويسر البنك المغربي للتجارة والصناعة أن يقدم لكم حصريا وسيلة الأداء الجديدة التي تعمل بدون تماس، والتي يعرضها تحت الاسم التجاري « WOOP »، مؤكدا بذلك إرادته الراسخة بأن يتموقع كبنك مُبْتَكِرٍ. ففي إطار التحسين المستمر لوسائل الأداء (المرور من بطائق الائتمان إلى وسائل الأداء بدون تماس)، وفي سياق صحي تمنح فيه الأفضلية لوسائل الأداء غير المادية، يشكل هذا السوار الجواب الأمثل لهذه التوجهات.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى