آخر الأخبارأكل و شربسلايدر

قالب السكر علامة اقوى من العلامة التجارية!

يمكن أن نصوغ اطروحة دكتوراه كاملة حول قالب السكر لكثرة الأشياء التي يمكن قولها في حق هذا الرمز المغربي.

أولا لإنه منتوج خاص بالمغرب. “قلة قليلة من البلدان هي التي مازالت تستعمله من بينها إيران. لكن مكانته في المغرب خاصة جدا”، يقول إطار في إحدى الشركات الوطنية المصنعة للسكر خلال المؤتمر الدولي حول التوجهات التسويقية و التواصلية المنظمة يومي 8 و 9 دجنبر بالدار البيضاء من طرف مكتب Timlog Solutions.

ماهي هذه المكانة؟ الأمر كله مسألة رؤية بطبيعة الحال. كما هو معلوم يكون الطلب على قالب السكر لتقديمه في المآتم كما الأفراح. يقول أحد المشاركين في المؤتمر: “تُرى ماذا يمكن أن نقدم في المأتم إذا انقرض قالب السكر؟!” و يزيد آخر: “لا أتخيل مغربيا يذهب إلى مأتم وفي يديه باقة من الورود أو علبة شكلاطة!”

ودائمة في نطاق الرؤية الذاتية ، “فالعديد من المغاربة يعتقدون، بل يؤمنون أن أتاي بسكر القالب أحسن و ألذ من شاي بسكر آخر”. على كل حال، من الصعب أن نثبت عكس ذلك!

رسوخ قالب السكر في ثقافتنا الوطنية جعله يتخلص من كل ارتباط بالعلامة التجارية، و الواقع يؤكد ذلك، فعند شرائه لا أحد يذكر الماركة (النمر أو النخلة). نقول فقط “قالب السكار”.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى