“روكا” تلهم المهندسين الأفارقة وتحقق أزيد من 15 في المائة من رقم معاملاتها الإجمالي بالقارة

تساهم روكا المغرب في بناء إفريقيا جديدة من خلال مشاركتها الفعالة في الدورة 56 لاجتماع المجلس الإفريقي للمهندسين.

وجمعت هذه التظاهرة المنظمة مؤخرا بالمغرب تحت شعار “التدبير الحضري المستدام: تعزيز الحكامة المحلية والمساهمة المواطنة”، العديد من الفاعلين الأفارقة في مجال البناء.

وانكب كل مهنيو هذا القطاع والمتدخلون في مجال البناء، وخصوصا المهندسين، على التحديات الجديدة للبنيات التحتية والسكن لقارة تشهد دينامية اقتصادية متميزة منذ عدة سنوات.

ووعيا منها بأهمية أسواق المغرب وإفريقيا جنوب الصحراء، فقد شاركت روكا المغرب للمرة الأولى في حدث وطني يبرز علاقات التبادل والشراكة مع المهندسين من إفريقيا جنوب الصحراء.

وتتواجد علامة روكا في 95 في المائة من البلدان الإفريقية. ويسهر الفرع المغربي على تدبير كل بلدان المغرب العربي وإفريقيا الغربية، وبهذا الخصوص صرحت هالة شيب، مسؤولة بروكا المغرب قائلة “المغرب يعتبر سوقنا الرئيسية في المغرب العربي وإفريقيا الغربية، ومن هذا المنطلق، قررت المجموعة تعزيز فرعها المغربي باعتباره مركزا لإفريقيا الشمالية والغربية”.

وفضلا عن ذلك، تعتزم المقاولة إحداث مستودعات إضافية لجعل المغرب مركزا لوجستيكيا للسوق المغاربية وإفريقيا الغربية.

وتحقق روكا أزيد من 15 % من رقم معاملاتها الإجمالي بفضل الأنشطة التصديرية نحو الاسواق الافريقية. وبالنسبة لـ 2017، تتوقع روكا ارتفاع رقم معاملات في هذه المنطقة بـ 40 % بالمقارنة مع السنة السابقة.

تعليقات

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.