آخر الأخبارأخبار الماركاتسلايدرقروض و تمويلات

تعيينــات في الشركـــة العـامـة

أعلن مجلس المراقبة للشركة العامة المنعقد يوم 16 مارس 2018 عن اقتراح السيد خالد الشامي، رئيس  مجلس الإدارة حاليا، لرئاسة مجلس المراقبة للشركة العامة. خلفا للسيد جون-لوك بارير، الذي يبقى متصرفا بالبنك.

على هذا النحو، سيقوم السيد خالد الشامي، بتنسيق مع مجلس الإدارة، على تحديد الاتجاهات الرئيسية للبنك وتنسيق نشاط هذا الأخير مع الفروع التابعة لها والتي سيظل متصرفا بها. وسيمثل البنك لدى الإدارات والسلطات الإشرافية والمنظمات المهنية كما سيشرف على مواكبة البنك لدى أهم الزبناء ورجال الأعمال المغاربة والإشراف على مؤسسة الشركة العامة.

كما عين مجلس المراقبة للشركة العامة السيد أحمد اليعقوبي رئيسا للمجلس الإداري ابتداء من فاتح أبريل 2018.

هذه التعيينات ستخضع للمصادقة من طرف البنك المركزي بالمغرب.

عبر السيد جون-لوك بارير للمجلس عن شكره وامتنانه للثقة التي تمتع بها وعن سروره بأن  يحل محله مسيرا مغربيا بارزا، وفيا لمجموعة الشركة العامة بفرنسا ثم بالمغرب طوال مدة ممارسة مهامه منذ أزيد من 25 سنة.

خالــد الشــامـي:

من مواليد 1967 وهو خريج HEC  باريس، استهل مشواره المهني في الشركة العامة (Corporate & Investment Banking) سنة 1992 كتجاري بقسم مشتقات الأسهم والمؤشرات. ليصبح سنة 1995 مديراً للمبيعات والتسويق لفرنسا ودول البنلوكس ثم منسقا عالميا للمبيعات والتسويق سنة 1999.

عاد إلى المغرب في عام 2001 ليشغل منصب نائبا لمدير إدارة كبريات الشركات بالشركة العامة بالمغرب، قبل أن يصبح مديرا لها سنة 2003. وفي عام 2004، تم تعيينه رئيسا للقطب المكلف بكبريات الشركات،إدارة الاستشارات والهندسة المالية، إدارة الصرف والنسب والخزينة.

وأصبح في عام 2006 نائبا للمدير العام، عضوا لمجلس الإدارة المكلف بقطب كبريات الشركات، وبنك التمويل وتنمية السجلات التجارية التابعة للبنك قبل أن يصبح مديرا عاما سنة 2011 ثم رئيس مجلس إدارة الشركة العامة سنة 2012.

أحمــد اليعقـوبـي:

من مواليد 1968، يعد أحمد اليعقوبي من خريجي المدرسة العليا للمهندسين في آنسي (Annecy) وحاصل على شهادة ماجيستير تنفيذي في إدارة الأعمال (MBA) من HEC باريس. في عام 1996، استهل مسيرته المهنية في الشركة العامة المغرب في إدارة الأنظمة المعلوماتية. وفي 2007، أصبح مسؤولا عن الكتابة العامة للبنك، قبل أن يتم تعيينه سنة 2012  نائب المدير العام المكلف بقطب الموارد العامة وبنك السيولة.

في سنة 2014، التحق بالمقر الرئيسي للمجموعة بباريس، بوصفه مديرا جهويا لإفريقيا الغربية. وفضلا عن التنمية التجارية للمنطقة، ساهم في إرساء استراتيجية ابتكارية طموحة تخص القارة الإفريقية برمتها، ولاسيما بإحداث أول مختبر ابتكاري في داكار أو بإعطاء الانطلاقة لحل YUP “المال النقال” (mobile money) الذي يسمح بولوج تشكيلة كاملة من الخدمات المالية والعمليات، وذلك دون التوفر على حساب بنكي.

تولى منصبه بصفته مديرا عاما وعضوا في المجلس التنفيذي للشركة العامة ابتداء من 1 فبراير 2018  وسيتولى منصب رئيس مجلس الإدارة ابتداء من فاتح أبريل 2018.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى