رغم تراجع معدل البطالة: أكثر من مليون و 172 ألف مغربي عاطل عن العمل

بدر مجدان

كشفت المندوبية السامية للتخطيط، في مذكرتها الإخبارية حول وضعية التشغيل في المغرب خلال الفصل الثالث من سنة 2018، أن معدل البطالة سجل تراجعا طفيفا من 10.6 بالمائة إلى 10 بالمائة، لينتقل بذلك العدد من مليون و236 ألفا إلى مليون و172 ألف عاطل.

وأبرزت المندوبية ، أن أهم الانخفاضات في معدلات البطالة سجلت في صفوف الشباب المتراوحة أعمارهم ما بين 15 و 24 سنة ( ناقص 1,8 نقطة)، النساء ( ناقص 1,3 نقطة) والأشخاص الذين يتوفرون على شهادة (ناقص 1,1 نقطة).

في حين يظل معدل البطالة مرتفعا نسبيا في صفوف هذه الفئات، إذ بلغ 27,5 في المائة لدى الشباب المتراوحة أعمارهم ما بين 15 و 24 سنة (مقابل 7,4 في المائة لدى الأشخاص البالغين من العمر 25 سنة فما فوق)، 13,8 في المائة لدى النساء (مقابل 8,9 في المائة لدى الرجال) و 17,1 في المائة لدى حاملي الشهادات (مقابل 4 في المائة لدى الأشخاص الذين لا يتوفرون على أية شهادة).

وعلى الرغم من تسجيل هذا التراجع الطفيف، إلا أن سوق الشغل في المغرب لا زال يعجز عن تحقيق فرص شغل للعاطلين، الأمر الذي يعد بمثابة العائق الأكبر للحكومة الحالية التي لم تفلح في التخلص منه.

تعليقات

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.