آخر الأخبار

مصرف المغرب يحتفل بعيد ميلاده التسعين

دأب مصرف المغرب منذ سنة 1929 على أن يكون فاعلا رئيسيا وتاريخيا في اقتصاد المملكة، وهو قوي بتاريخه الغني والمتنوع، استطاع أن يحقق تطورا قارا ومستداما حتى أصبح اليوم بنكا كونيا وعاما يعرض خدماته على الخواص والمهنيين والمقاولات.
وللاحتفال بعيده السنوي التسعين، يدعو مصرف المغرب زبناءه والفرقاء المتعاملين معه إلى اكتشاف حدث تحت عنوان “مصرف المغرب، 90 سنة من التاريخ” في فضاء الوكالة المركزية الكائنة بشارع محمد الخامس التاريخي بالدار البيضاء.
انطلاقا من التواريخ الحاسمة، والصور والتحف والأوراق البنكية ضمن المجموعات التحفية، يحاول المعرض إعادة استذكار أجواء العمل السائدة عبر كل حقبة تاريخية ويسلط الأضواء على مختلف مراحل تطور مصرف المغرب.
وسيعمل هذا المعرض على استكشاف أربع فترات تاريخية رئيسية من مؤسستنا. من 1929 إلى 1966 ، يقيم “كريدي ليوني” ” Crédit Lyonnais ” فرعه التابع الأول بالدار البيضاء في عهد الحماية. وبفضل نموه أصبح سنة 1966 بنكا تحت تسمية “مصرف المغرب”. من 1967 إلى 1992 ، أسهم مصرف المغرب في مواكبة مغربة الاقتصاد، اعتمادا على ريادته في التنمية المعلوماتية والتكنولوجيات الجديدة.
من 1993 إلى 2005 ، أصبح مصرف المغرب بنكا كونيا محدثا لخدمات تجديدية لفائدة المقاولات، والمهنيين والخواص. من 2006 إلى 2019 اعتمد مصرف المغرب على مجموعة الائتمان الفلاحي لفرنسا لينطلق بتحوله الرقمي. وهذا الانتماء يوفر للبنك مؤهلات تجارية رئيسية ضمنت له الانفتاح على المجال الدولي، ويعرض بذلك على زبنائه مقاربة إجمالية في التعاملات وخبرة مجموعة بنكية دولية.

ونجد أن كل فترة من الفترات التاريخية تتجسد في شعار من خلال مجال تصويري ملون تتمثل في صورة من الحجم الكبير داخل وكالة من وكالات مصرف المغرب آنذاك. كما أن تصورا زمنيا تسلسليا يستذكر التواريخ الكبيرة للبنك في المملكة. وهي واجهة تقدم دلالية رمزية لكل حقبة من تاريخية، وأوراق بنكية من أصل مجموعات تحفية.
هذا المعرض التصوري الحركي الأصيل، بفضل مرونته وتمقطعه، سيتنقل لاحقا إلى مدن أخرى من المملكة ليلتقي بالزبناء وبالفرقاء المتعاملين وبالمعاونين.
معرض “مصرف المغرب، 90 سنة من التاريخ” مفتوح بالمجان من الإثنين إلى الجمعة من 8 س 15 د إلى 15 س 30 د بالوكالة المركزية لمصرف المغرب الكائنة 48 -58 ، شارع محمد الخامس بالدار البيضاء.

تعليقات

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.