آخر الأخبارأخبار الماركاتتكنولوجياتسلايدر

هواوي المغرب شريك في الدورة التاسعة للمنتدى-المعرض الدولي لصناعة البلاستيك

باعتبارها الشريك الأول لـ الصناعة 4.0 في المغرب والرائد عالميًا في تكنولوجيا المعلومات والاتصالات ، تعد هواوي المغرب شريكا في الدورة التاسعة من المنتدى-المعرض الدولي لصناعة البلاستيك، المنعقدة بالدار البيضاء في الفترة ما بين 16 و23 يونيو.
افتتح هذا الملتقى الخاص بمهنيي البلاستيك يوم الأربعاء 16 يونيو من طرف مولاي حفيظ العلمي، وزير الصناعة والتجارة والاستثمار والاقتصاد الرقمي، بحضور السيد شكيب لعلج، رئيس الاتحاد العام لمقاولات المغرب (CGEM)، و هشام الهايد، رئيس الفيدرالية المغربية للبلاستيك (FMP) والسيد شكيب عاشور، مدير التسويق والاستراتيجيات لدى هواوي المغرب.
خلال الجلسة الافتتاحية من الدورة التاسعة للمنتدى-المعرض الدولي لصناعة البلاستيك ، المنظمة من طرف الفيدرالية المغربية للبلاستيك FMP تحت شعار “البلاستيك المغربي: إقلاع ما بعد الأزمة الصحية، السيادة الصناعية والاقتصاد الدائري” ، شدد السيد شكيب عاشور ، مدير التسويق والاستراتيجيات لدى هواوي المغرب، على أن الوزارة الوصية قد وضعت الصناعة 4.0 في قلب التحول الرقمي في المغرب.
وفقا لرأي مدير التسويق والاستراتيجيات لدى هواوي المغرب، من أجل تحقيق النجاح في هذا التحول ، يجب أن نوفر الوسائل الضرورية من خلال إنشاء البنية التحتية اللازمة بالدرجة الأولى. وأشار عاشور، خلال نفس السياق، أن جائحة كوفيد -19 فتحت الأعين على ضرورة الاتصال للانتقال من صناعة روبوتية إلى صناعة رقمية.
وعاد وزير الصناعة إلى أهمية قطاع البلاستيك ضمن النسيج الاقتصادي، وصرح السيد مولاي حفيظ العلمي أن صناعة البلاستيك شهدت تحولًا حقيقيًا في السنوات الأخيرة ، حيث نجحت صناعة البلاستيك في الانتقال من قطاع “بسيط نسبيًا” إلى قطاع “أكثر تعقيدًا إلى حد كبير” يضم أكثر من 650 مصنَعا، مع حجم مبيعات يفوق 23 مليار درهم وعدد مناصب الشغل يتجاوز 75000 شخص.
من جانبه أكد السيد شكيب لعلج على أن ” تثمين علامة صنع في المغرب يشكل رهانا رئيسيا لتسريع عجلة الاستثمار، وخلق المزيد من فرص الشغل في قطاع الصناعة البلاستيكية “. وأشار إلى أن صناعة البلاستيك تواجه منذ سنوات عدة تحديات يجب رفعها بسرعة من أجل السماح للقطاع باغتنام كافة الفرص المتاحة ذات الصلة بكوفيد 19، للصعود بقوة ولاكتساب القدرة التنافسية، مضيفا أن تفعيل مبدأ الأفضلية الوطنية يعد “التحدي الأول”.
يذكر أن هذا اللقاء الذي يجمع صناع القرار والمهنيين في صناعة البلاستيك ينعقد بشكل حضوري وافتراضي، احتراما للتدابير الصحية الوقائية لمكافحة انتشار جائحة كوفيد-19.
إلى غاية 23 يونيو 2021 ، سيكون أكثر من 300 مهني وطني في مجال البلاستيك و 40 ضيفًا دوليًا من 6 دول حول العالم، متواجدين لمناقشة تحديات وطموحات هذا القطاع، كما يتضمن جدول الأعمال منصة تبادل “BtoB” و “بالمباشر”.
تأمل هواوي المغرب، من خلال شراكتها في الدورة التاسعة من المنتدى-المعرض الدولي لصناعة البلاستيك، في إثراء النقاش من خلال معالجة عدة محاور ، على وجه الخصوص ، الصناعة 4.0 ، ودور التقنيات الجديدة في عملية الإحياء الصناعي بعد كوفيد -19 ، بالإضافة إلى مزايا الابتكار لصناعة البلاستيك (…).
تدرك هواوي المغرب أن الصناعة 4.0 مرادفة للتحول الرقمي ، وتأتي مشاركتها مع قطاع البلاستيك المغربي لإحداث تغييرات تنظيمية وتكنولوجية. تريد Huawei إحداث نقلة نوعية في هذه الصناعة من خلال المشاركة في تحولها وتحديثها عبر آلات ذكية ومتصلة.
هذا، وتنعقد هذه الدورة الجديدة من المنتدى-المعرض الدولي لصناعة البلاستيك، برعاية وزارة الصناعة والتجارة والاقتصاد الأخضر والرقمي، وبدعم من الوكالة المغربية لتنمية الاستثمارات والصادرات AMDIE ومغرب المقاولات MarocPME والفيدرالية المغربية للبلاستيك “FMP” .

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى