آخر الأخبارسلايدر

لافارج هولسيم: استبدال نقوش بالقباج

صوره جد نادرة على جوجل رغم أهمية المركز الذي غادره للتو و رغم المراكز الاستراتيجية التي كان يتولاها خلال عهد طويل. يتعلق الأمر بمحمد القباج، الذي كان، حتى الأسبوع الماضي، الرئيس المدير العام لمجموعة لافارج هولسيم المغرب.

ربما من الطبيعي أن يكون الرجل بعيدا عن الأضواء، فهو رجل من زمن آخر. إذ يعتبر من آخر رجالات الحسن الثاني الذين لا يزالون “في الخدمة”. فقد كان القباج مستشارا للملك محمد السادس ثم بعدها واليا لجهة الدار البيضاء الكبرى، و قبل ذلك في عهد الحسن الثاني تحمل عدة حقائب وزارية ما بين 1981 و 1997. زيادة على ترأسه لعدة جمعيات نافذة كجمعية فاس سايس و جمعية روح فاس المنظمة لمهرجان الموسيقى الروحية.

إذن القباج جاء مكانه نقوش، أحد رجال الثقة عند الهولدينغ الملكي SNI، المساهم الأكبر في المجموعة الإسمنتية.

قبل هذا التعيين كان نقوش على رأش شركة Nareva، فرع للهولدينغ، تنشط في ميدان الطاقات المتجددة. وقبل ذلك كان مديرا عاما للمكتب الوطني للكهرباء.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى