آخر الأخبارأخبار الماركاتسلايدرقروض و تمويلات

ارتفاع المؤشر العام للأسعار عند الاستهلاك ب 15 في المئة خلال 2017 مقارنة مع 2007

استعرضت “لافي إيكو” بعض المنتوجات والخدمات التي ارتفعت فيها الأسعار بشكل كبير خلال العشر سنوات الماضية (2007-2017)، موضحة أنه بمتوسط سنوي بلغ 1.5 في المئة، ارتفع المؤشر العام للأسعار عند الاستهلاك ب 15 في المئة خلال 2017 مقارنة مع 2007، نتيجة أساسا إلى ارتفاع مؤشر المواد الغذائية (زائد 21.15 في المئة).

وأوضحت الصحيفة أن المواد الغذائية سجلت منحى تصاعديا أكثر من غيرها؛ مبرزة أنه باستثناء المواد التي تشهد تقلبات شديدة (كالبيض ولحوم الدواجن، على سبيل المثال) فإن تغير أسعار عدد من المنتجات يسترعي الانتباه، بالنظر إلى أن الارتفاعات تبقى ثابتة، وأن مستوى هذه الارتفاعات يبقى في معدل أعلى من 3 في المئة سنويا.
ويتعلق الأمر، وفق للصحيفة، بالقطاني التي ارتفع مؤشرها ب 53.65 في المئة ما بين 2007 و2017، والتوابل ب 48.7 في المئة، والزيوت والدهون ب 44.2 في المئة.
واهتمت الجريدة، من جهة أخرى، بمبيعات الهواتف النقالة التي قفزت بشكل صاروخي خلال سنة 2017، مبرزة أن السوق شهد تحسنا ب 21 في المئة ليرتفع إلى 7.7 مليار درهم.
وأوضحت “لافي إيكو”، نقلا عن أرقام صادرة عن مكتب الدراسات (جي إف كا)، أن فاعل الهواتف “سامسونج” لا يزال على رأس القائمة من خلال حيازته ل 68 في المئة من حصص السوق، غير أنه بدأ يفقد مكاسبه الميدانية أمام العلامات الصينية؛ مضيفة أن قرابة 60 في المئة من المعاملات جرت عبر القنوات التقليدية رغم الصعود القوي لمسارات حديثة معروفة بميزاتها بالنسبة للمستهلكين، خصوصا خدمات ما بعد البيع، والضمان، والولوج إلى محتوى أوسع والتطبيقات.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى