آخر الأخبارأخبار الماركاتسلايدرمحركات

كونا ويونيك وi20 جديد هيونداي بمعرض “أوطو إيكسبو 2018”

أعلن مسؤولو “غلوبل انجن”، الموزع الحصري لعلامة هيونداي بالمغرب، عن جديدها بمعرض السيارات “أوطو إيكسبو” المقام حاليا بالدار البيضاء والذي سيستمر إلى غاية يوم الأحد المقبل 22 أبريل، حيث تم عرض السيارة الجديدة كونا وآخر موديل من إي 20.

ووفقا للمسؤولي الشركة، فإن سيارة كونا الجديدة تندرج في سياق اللغة الأسلوبية الجديدة للعلامة، والتي تنطلق من سمة مستقبلية لتعطي موديلا فريدا بكل المقاييس ضمن صنف السيارات النفعية الرياضية كروس أوفر. وتتوخى محركات هيونداي، من خلال الجمع في الموديل الجديد بين الخصائص الوراثية للسيارات النفعية الرياضية والتصميم المستقبلي ووفرة التجهيزات، اجتذاب نوعية جديدة من الزبائن.

هذا ووسعت هيونداي موتور سلسلتها للسيارات النفعية الرياضية، والتي أصبحت تضم خمسة سيارات: سانتا في الكبيرة، سانتا في، توكسون، كريطا وكونا. ويعد آخر مولود ضمن هذه السلسلة سيارة نفعية رياضية أصيلة بسمات مستقبلية بارزة، وتجهيزات فخمة، مع ربط متاح بالشبكات وآخر صيحات تكنولوجيا السلامة. فهو يجسد نمط العيش الجديد للسكان الحضريين ويساهم في التعبير عن شخصيتهم من خلال المزاوجة بين متعة القيادة والتفرد.

 

خصائص سيارة كونا الجديدة:

– تصميم أنيق متميز بمصابيح نهار رائعة بتقنية ليد، وشباك تهوية رشيق ومتدرج، مع سقف مزدوج الألوان، وإمكانية الاختيار بين 10 ألوان خارجية.

  • كونا سيارة نفعية رياضية أصلية مزودة بآخر صيحة من محركات هيونداي من حجم 0لتر T-Gdi، وهو عبارة عن محرك بنزين فائق التموين بنعومة وبساطة منقطعة النظير.
  • النظام متعدد الوسائط، الذي يعد من بين المزايا الجديدة لدى هيونداي، يمكن من تتويج الربط بشبكات الاتصالات، ويتيح للراكب استعمال أنظمة “أيبل داربلاي”و”أندرويد أوطو”على شاشة 7 بوصات باستقلال عن نظام القيادة.
  • توفر كونا سلسلة عريضة من تجهيزات السلامة النشطة.

 

1/ التصميم

ويحمل الموديل الجديد كونا قسمات الهوية العائلية الجديدة لهيونداي موتور، وعلى الخصوص شباك التهوية المتدرج بزخارفه المترابطة، في الجانب الأمامي، والتي تعزز الهيئة المعبرة والديناميكية للسيارة.

تصميم مصبحي الفار المزروعين تحت مصابيح ليد النهارية المندمجة مع الغطاء والتي تعطي مظهرا تقدميا فريدا.

ويبرز شكلها الرشيق بجلاء من خلال سمتها المجمعة والخفيفة المعززة بهيئتها الأيروديناميكية، والكابول الخلفي القصير، و واقية الوحل المجنحة الموحية بالتوجه الأمامي. وعارضة السطح التي تتوج الخط الرفيع للسقف نمط ميسرة عيش نشط.

وتتواجد في الجانب الخلفي نفس الخصائص الأسلوبية الموجودة في الجانب الأمامي، مع موسع الأجنحة المغلفة الحصرية والتي تشمل الغمازات ومصابيح التراجع إلى الخلف، وزخارف مميزة من بينها  المصابيح الخلفية الممشوقة.

بفضل هيئتها الخاصة التي تجمع بين القصر (4165mm) والعلو (1565mm)، تتمتع كونا بحضور جلي ولافت على الطريق، والذي تبرزه على الخصوص الإطارات الخارجية للعجلات المصنوعة من سبائك 17بوصة.

ويمنح السقف المزدوج الألوان لسيارة كونا عدة خيارات في تركيب الألوان الخارجية، التي تتأقلم مع مختلف الأذواق. بحيث يمكن دمج الألوان الخارجية العشرة مع سقف أسود، الشيء الذي يضفي لمسة عصرية على السيارة.

أما التصميم الداخلي لسيارة كونا فيعكس المظهر الخارجي الذي يشمل المساحات المغلفة الملساء فوق لوحة تجهيزات القياس المتباينة مع العناصر الغامقة الممثلة للطابع التكنولوجي القوي.

ويشتمل العرض العائم للشاشة اللمسية 7 بوصات لنظام القيادة المتوفر للسلسلة، والموجود على صفحة لوحة القيادة، على كل الأزرار التشغيلية للميلتيميديا والربط بالشبكات بفضل “أبل كار بلاي”و”أندروويد أوطو”، الشيء الذي يمكن السائق من التفاعل المتواصل مع الطريق بفضل وضعيته المريحة.

أما جهاز التحكم في نظام التدفئة فتم وضعها في عارضة التحكم المركزية، ويمكن استخدامها بيسر وسهولة عبر أزرار في متناول السابق.

وتقترح كونا الجديدة فضاء رحبا سواء بالنسبة للمسافرين أم للأمتعة. ومن أجل راحة أكبر تم توفير قمطرات وحاملات القنينات من حجم 1.5 لتر المثبتة على البوابات. كما توفر كونا مسافة جيدة لتسريح الأرجل بطول 1054mm للمقاعد الأمامية و880 mm للمقاعد الخلفية. ويصل حجم الحمولة المخصصة للأمتعة 361 لترا قابلة للتكييف وفق تنوع الاحتياجات اليومية. بالإضافة إلى إمكانية بسط مقاعد بشكل مسطح، الشيء الذي يمكن كونا من توفير حمولة بحجم 1143 لتر، الشيء الذي يوافق خرجات نهاية الأسبوع وأسفار المسافات الطويلة.

2الأداء عند القيادة

تقترح كونا الجديدة محركا فائق التزويد بسعة محدودة مصممة بشكل يمكن من الدمج بين المردودية المرتفعة من حيث استهلاك الطاقة والبساطة المثالية والديناميكية الاستثنائية للقيادة. كما أنها تتكيف مع جميع أنماط العيش، سواء تعلق الأمر بمواجهة الطرق الجبلية أو رحمة المجال الحضري.

يمكن للسائقين الباحثين عن حل اقتصادي اختيار محرك البنزين فائق التزويد من 3 أسطوانات 1 لتر  T-GDI بسعة محدودة، والذي يعطي 120حصانا بثنائي 172 نيوتن متر. هذا المحرك متصل بناقل حركة يدوي من 6 روابط.

وقد نجح المهندسون الذين طوروا كونا في تحقيق الاندماج التام بين القوة، والتعليق المريح، وإمساك الطريق، والخفة والتفاعلية.

وتمنح كونا للزبائن تجربة أصيلة للسيارة النفعية الرياضية بفضل علو 170 مم عن سطح الأرضية. كما أن وضعية الجلوس العالية توفر أفضل رؤية للسائق وراحة أكبر عند السياقة. ويمارس الشكل القصير والعالي لسيارة كونا جاذبية خاصة للعين ويمنح السيارة حضورا بارزا على الطريق، كما يساهم في تحسين راحة التعليق وإمساك الطريق : فالشكل يتبع إذن للوظيفة.

هيونداي موتور هي الصناعي الوحيد على الصعيد العالمي الذي ينتج بنفسه ما يحتاج إليه من الحديد والصلب في تصنيع سياراته: وقد شكل ذلك امتيازا كبيرا بالنسبة لكونا الجديدة، التي زودت بصندوق قوي وخفيف الشيء الذي حسن من أدائها الديناميكي وأيضا تأمين الركاب. ويضمن الصلب ذو المقامة الفائقة أقصى درجات الصلابة فيما تمكن عملية الاشتغال على الساخن واستعمال 115 مترا من المواد اللاصقة البنيوية من تحسين المقاومة مع تخفيض الوزن.

 

3/ مرتبطة ومرحبة

تقترح كونا الجديدة على الزبائن تجهيزات متطورة للربط بالشبكات، والتي تمكن من إدماج هواتفهم الذكية وتضمن تحكما أكثر يسرا وأمانا للقيادة.ويوفر النظام متعدد الوسائط للزبائن ولوجا للشبكة باستعمال شاشة LCD عالية الدقة  من 7 بوصات والتي تمكن من الربط بالهواتف الذكية عبر أبر كار بلاي وأندرويد أوطو.

وبذلك يمكن للركاب استعمال وظائف القيادة عبر الهواتف الذكية وبالتالي التحرر من نظام القيادة المثبت في السيارة. ويمكن للمستعملين أيضا إجراء مكالمات أو الاستماع إلى الموسيقى المفضلة لديهم. كما يوفر النظام المتعدد الوسائط جهاز كاميرا مدمج بخطوط توجيه ديناميكية.

ولتمكين الركاب من التوفر على هاتف مشحون باستمرار، تقترح كونا داعم لشحن بطاريات الهواتف عبر تقنية الحث المغناطيسي. ويخبر مؤشر ضوئي على حالة شحن الهاتف. وحتى لا ينسى الراكب هاتفه في السيارة، فإن العارض المركزي لربط التجهيزات يعطي تنبيها للتذكير عند إيقاف التشغيل.

ولربط تجهيزات أخرى، فإن كونا مزودة بسلسلة من مكابس يو إس بي بالإضافة إلى مكبس أ يو إكس. وتتضمن كونا الجديدة تجهيزات السلامة النشطة الدقيقة من أجل راحة في مستوى معايير السلامة الأوروبية مع سلسلة : النظام المضاد لإعاقة العجلات، المراقبة الأوتوماتيكية لاستقرار العربة، المساعدة عند النزول، المساعدة على الانطلاق الجانبي، نظام مراقبة ضغط العجلات. إضافة إلى ذلك زودت كونا أيضا بـ 6 وسادات هوائية (اثنتان في الأمام، واثنتان جانبيتان، واثنتان في شكل ستار لحماية الركاب)

عودة إلىi20 من الجيل الجديد

سيارةi20 من الجيل الجديد

–   توقيع فني جديد في الأسلوب لهيونداي موتور مع شباك التهوية المتدرج.

–    تصميم وتطوير وإنتاج في أوروبا.

–   تصميم رفيع: خط أنيق وعناية تامة بالتفاصيل.

–   مقصورة لا مثيل لها في صنفها.

–   متوفرة بناقل حركة أوتوماتيكي الأقل كلفة في السوق.

 

تستجيب سيارة i20 من الجيل الجديد للغة الأسلوبية الجديدة «Fluidic Sculpture 2.0»، معززة بأضواء أمامية ذات تصميم ممشوق، الشيء الذي يجعل من السيارة من دون شك خفقة قلب حقيقية.

وتظهر على الوجه الأمامي السمات الأسلوبية الجديدة للعلامة، ممثلة بشباك التهوية الخماسي الأضلع “المتدرج”. وتضفي عليها المصابيح الأمامية الممشوقة وغطاء المحرك الطويل طابعا رياضيا. من زاوية نظر جانبية تتميز  i20 الجديدة بخط سقف منخفض إضافة إلى مساحة براقة سوداء على مستوى الشق الخلفي، الشيء الذي يعزز المظهر الطافي لسقف السيارة.

وبدوره نال الفضاء الداخلي من العناية ما يستحق. فالسيارة مزودة بمقصورة فسيحة وذلك بفضل مسافة بين المحورين الأمامي والخلفي للسيارة أكبر من المتوسط، والتي تصل 2570 ملم. من هذا المنطلق فإن المقصورة تشكل نقطة قوة حقيقية، فالمكان المخصص للأرجل والأكتاف يعتبر مريحا جدا، سواء في المقاعد الأمامية أو الخلفية.

وزودت سيارة i20 أيضا بداخل bi-ton، الشيء الذي يمنحها مظهرا رفيعا وعصريا ومنيرا. كما تتوفر على منظومة تبريد يدوية، ومقود متعدد الوظائف ومقبض تبديل السرعة مغلف بالجلد (بحسب نمط الإكمال)، إضافة إلى الإذاعة عبر  USBو AUX، رافعة كهربائية لزجاج النوافذ، مصابيح فار مضادة للضباب، وعجلات ألمنيوم 16 بوصة (بحسب نمط الإكمال).

أما من جانب الأداء، فإن سيارة i20 من الجيل الجديد تقدم خيارا بين محركين بالبنزين :

–   المحرك 1.2MPiبقوة 84حصانا، وسرعة قصوى بنحو 170كيلومتر في الساعة، متصل بمبدل الحركة ب5روابط.

–   المحرك 1.4MPi بقوة أكبر تعادل 100حصانا، وسرعة قصوى تناهز 184كيلومتر في الساعة، والمتصل بمبدل سرعة أوتوماتيكي بـ 4 روابط.وتتوفر سيارة i20 من الجيل الجديد في ثلاث نسخ: Attractive و  Attractive BVA و  Inventive ابتداء من ثمن 139 ألف درهم.

 

يونيك الهجينة، السيارة المستقبلية

–   سيارة  واحدة ومحركين

–   متعة سياقة لا مثيل لها بفضل التشغيل الصامت.

–   تصميم سائل وأيروديناميكي مع  Cx بـ 0,24 الذي فاز بجائزة ريد دوت للتصميم.

–   استهلاك متحكم فيه في نحو 3.91 / 100.

–   وفرة تجهيزات السلسلة : شاشة لمسية، BVA، شاحن بدون سلك،  وعجلة 17بوصة…

تتميز سيارة يونيك الهجينة بمحركها المزدوج، الأول حراري والثاني كهربائي والذي لا يتطلب أي ربط بالشبكة. فهو يشحن ذاتيا بالاعتماد على المحرك الحراري ذو الفرملة المولدة التي تخزن الكهرباء في بطارية ليتيوم يون قصد استخداما كوقود لتشغيل المحرك الكهربائي .

وجهزت السيارة الجديدة يونيك الهجينة بمحرك من 4أسطوانات بحاقنة مباشرة للبنزين  1.6جي دي آي، الذي يمكنه تطوير قوة تعادل 105 خيول بثنائي 147نيوتن متر، والمتصل بمبدل الحركة بانتقال مزدوج بـ 6 روابط. ويعتبر هذا المبدل الخاص بسيارة يونيك سريعا ومرنا في نفس الوقت، من أجل قيادة ممتعة. أما المحرك الكهربائي فيمكن بدوره من قيادة بالكهرباء والثنائي بشكل آني. ويمكن هذا المحرك من تشغيل 100في المائة بالكهرباء إلى حدود سرعة 120كيلومتر في الساعة. ويطور قدرة تصل إلى 43.5 حصانا مع ثنائي أقصى بنحو 170 نيوتن متر. وتغذيه بطارية ليتيوم نيون بوليمير بقدرة 1.56 كيلواط ساعة، موضوعة تحت المقعد الخلفي من أجل تتويج استغلال الفضاء المخصص لصندوق الأمتعة. ويمكن دمج المحركين من بلوغ قوة قصوى تعادل 141حصانا وثنائي يناهز 265 نيوتن متر، الشيء الذي يعادل سرعة قصوى بنحو 185كيلومتر في الساعة، بانبعاث غاز ثاني أكسيد الكربون لا يتجاوز92جرام للكيلومتر، وذلك نتيجة مزاوجة بين قيادة استثنائية ومردودية ممتازة للطاقة.

ويشكل التصميم نقطة قوة أخرى لصالح يونيك التي أحرزت على جائزة ريد دوت للتصميم 2016في صنف “العربات”، وذلك بفضل شكلها الأصيل “فاستباك”، وتصميمها الخالص والرفيع وشكلها الأيروديناميكي مع CXب 0.24.

وزودت سيارة يونيك الجديدة بعجلات الأليمنيوم 17بوصة، ومصابيح النهار ليد في شكل C، وحسب الاختيار، بكاشفات bi-xénon، ومصابيح خلفية ليد وسقف بانورامي قابل للفتح.

وتحمل سيارة يونيك الهم الإيكولوجي في أعماق روحها، وفي هذا الصدد فإن حشوة الأجنحة وسجاد سيارة يونيك صنعت من مادة تحتوي على نسبة 20في المائة من مستخلص قصب السكر. أما الحشوات المصنوعة من البلاستيك الطبيعي، فمشكلة من بلاستيك معاد التدوير ممزوج ببودرة الخشب والصخور البركانية، الشيء الذي يجعلها أخف بنسبة 20في المائة من الحشوة البلاستيكية التقليدية. وأخيرا صنعت الصباغة من مستخلصات إيكولوجية لزيت الصوجا.

ودائما ومن منطلق تخفيض الاستهلاك، فإن التهوية مزودة بنمط اقتصادي وأيضا بنمط “السائق الفريد”الذي يمكن من تخفيض الخسائر المرتبطة بالتهوية.

وفيما يتعلق بداخل العربة، وضعت الرفعة والديمومة في صلب الاهتمام عند تصميم المقصورة الفاخرة لسيارة يونيك – فضاء سياقة فسيح، مجهز بشكل جيد ومعزول عن الضجيج، من أجل تحقيق أكبر متعة على المقود.

وعلى متن السيارة، تتوفر مختلف التكنولوجيات للسلسلة : تشغيل رقمي 100في المائة والذي يوفر شاشة مراقبة  TFT سبع بوصات، وشاشة لمسية 5بوصات، تقنية البلوثوت، شاحن بدون كابل، شاحن يو إس بي ، وروابط Aux و USB…

وتمتلك يونيك الجديدة العديد من الحجج الجيدة من حيث السلامة. وتم تزويدها بوفرة من التجهيزات الإليكترونية. كاشف لحراسة الزوايا الميتة (BSD)، نظام فرملة بآلية مضادة لإعاقة العجلات (ABS)، نظام مراقبة إليكترونية للمسار (ESP)، تدبير استقرار العربة (VSM)، مساعد التشغيل في الجانب (HAC) ومنظم للسرعة. تنضاف إلى ذلك 7 وسادات هوائية : اثنتان في المقدمة، واثنتان في الجانبين، واثنتان في شكل ستائر ووسادة هواء أخرى على مستوى الركبة، بالإضافة إلى بنية صندوق العربة التي تتشكل بنسبة 53في المائة من الحديد الصلب عالي المقاومة. وتم انتقاء السيارة باعتبارها الأفضل في صنفها من حيث  السلامة بخمس نجوم في مختلف اختبارات الصدمة (EuroNcap).

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى