آخر الأخبارتكوين و عمل

بمناسبة اليوم العالمي للتوحد.. متعاونو “فون غروب” يجددون التزامهم المجتمعي

في إطار اليوم العالمي للتحسيس بمرض التوحد، نظم متطوعون من الشبكة المجتمعية لـ فون غروب “Phonedation”، وأعضاء جمعية أمل للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة الذهنية (AAEBSM)، في 2 أبريل 2018 سلسلة من الأنشطة لفائدة 250 طفلا يعانون من مرض التوحد. خلال هذا اليوم، تم برمجة العديد من الأنشطة، من بينها: تنظيم ورشة البستنة وإعادة التدوير في الهواء الطلق، ورشات إبداعية (الفنون التشكيلية)، أنشطة موسيقية، ناهيك عن الفضاءات المخصصة للبراعم من أجل التذوق والأكل. وفي نهاية اليوم، ذهب الأطفال، برفقة والديهم، إلى عمالة الدار البيضاء لحضور تظاهرة الإضاءة الزرقاء للمبنى.

وبهذه المناسبة، رحبت سناء بنشقرون، مديرة الموارد البشرية لـ فون غروب، بالالتزام المواطن والتعبئة الحيوية للمتعاونين في المجموعة لصالح الأطفال المصابين بالتوحد. كما أكدت استعدادها لمواصلة العمل الكبير الذي أنجز منذ تأسيس “Phonedation” ، وذلك من أجل المساهمة في رفاهية المجتمعات المحتاجة. مضيفة أن “أكثر من 130 متعاونا تطوعوا من أجل إنجاح هذا العمل الذي يهدف إلى غرس روح التضامن والمواطنة. وبمناسبة هذا اليوم، تجدد Phonedation التأكيد على التزامها المستمر، جنبا إلى جنب مع أطفال جمعية أمل “.

خلال تصريحها، تحدثت رئيسة جمعية أمل للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة الذهنية (AAEBSM)، عن أهمية هذا اليوم: “اليوم العالمي للتحسيس بمرض التوحد هو فرصة لمعرفة المزيد عن حقائق هذا الاضطراب النمائي، والصعوبات التي يواجهها الآباء بشكل يومي، والتشخيص الذي يصعب أحيانًا تحديده والرعاية المقدمة، خاصة في المدرسة “. كما هنأت متطوعي Phonedation على دعمهم الكبير للأطفال. وخلال هذه المناسبة، تم أيضا منح شهادات تقدير لمتطوعي Phonedation موقعة من قبل رئيسة جمعية أمل للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة الذهنية (AAEBSM).

وذكر البلاغ أن تأسيس Phonedation ، وهي الشبكة المجتمعية الداخلية لـ فون غروب، تم في شتنبر 2016، بهدف تعبئة متعاوني Phone Group أثناء العمليات المنظمة لفائدة البيئة والساكنة المحرومة، وخاصة الأطفال. لتنفيذ هذه المهمة بنجاح، وقعت المجموعة اتفاقية شراكة مع قرى الأطفال SOS، و Enfance Maghreb Avenir (EMA). اليوم، تعيد فون غروب التأكيد على التزامها بالمسؤولية الاجتماعية للشركات RSE من خلال تطوع 17 ٪ من إجمالي موظفيها بـ Phonedation.

ومنذ إطلاق “Phonedation”، قام المتعاونون بإجراء 14 عملية بشراكة مع الجمعيات المحلية، من بينها عملية تجديد دورات المياه في مدرسة الجازولي بالمحمدية، وهي مدرسة ترعاها جمعية Enfance Maghreb Avenir “EMA”. في إطار عملية SOS الشتوية، قام المتعاونون بتوزيع أكثر من 2.2 طن من الملابس والبطانيات التي تم تجميعها داخليا على السكان المعزولين. حيث تم توزيع أكثر من 600 محفظة و800 مقلمة على العديد من المدارس التي ترعاها جمعية EMA.

إلى جانب مؤسسة للا سلمى للوقاية وعلاج السرطان، قدم متطوعو ” Phonedation” بعض الاطمئنان والراحة للأطفال المرضى بمستشفى ابن رشد، من خلال منحهم يوماً مليئا بالأنشطة في إطار عملية “بذور الأمل”. في الكوت ديفوار، نظم متطوعون من أبيدجان “كرميس” لفائدة 200 طفل بشراكة مع قرى الأطفال SOS. وأخيرًا، في السنغال ، كانت عملية “Génies en herbe” الذي تم تنظيمه مع قرى الأطفال SOS ، مناسبة رائعة تخللتها ألعاب وأنشطة مختلفة مثل الغناء والمسرح.

 

يشار إلى أن فون غروب، وهي شركة تابعة لقسم الخدمات الخارجية لمجموعة سهام، أول مركز للعلاقات مع الزبناء في الدار البيضاء سنة 1999. وفي 2004، وقع المشغل شراكة رأسمالية مع برتيلسمان، الرائدة عالميا في وسائل الإعلام والخدمات. اليوم، تعد فون غروب الفاعل الرئيسي في خدمات الاستعانة بمصادر خارجية بالقارة الأفريقية. وتتواجد المجموعة في 12 موقعا منتشرا في المغرب (9 مواقع بين الدار البيضاء والمحمدية ومراكش) والسنغال (موقعان في داكار) وكوت ديفوار (موقع في أبيدج أبجان).

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى