“لندن أكاديمي” توفر السنة الأولى التحضيرية للجامعات البريطانية داخل المغرب

أعلنت “لندن أكاديمي الدارالبيضاء” عن توقيعها اتفاقية شراكة مع كونسورسيوم الشمال لجامعات المملكة المتحدة البريطانية (NCUK)، الذي يضم 16 جامعة لدولة بريطانيا.

وتعكس هذه الشراكة فرصة للطلبة الحاصلين على باكالوريا مغربية لدراسة سنة أولى تحضيرية “فوندايشن يير” ببرنامج لندن أكاديمي يونيفرسيتي فوندايشن يير”.  وبمجرد مرور سنة فوندايشن، سيكون أمام الطالب الحاصل على الباكالوريا ولوجا مضمونا عقب ذلك إلى إحدى جامعات البريطانية الـ 16 الأعضاء في شبكة NCUK، وأيضا إلى جامعات أخرى عبر العالم.

فضلا عن ذلك، ومن خلال برنامج تمهيدي للماستر في جامعة المملكة المتحدة، تقدم أكاديمية لندن للخريجين من الجامعات المغربية الفرصة لإعداد الوصول إلى برنامج الماجستير الذي يختارونه في إحدى الجامعات الـ 16 الأعضاء في اتحاد NCUK.

وتتوج هذه الشراكة الجهود التي تبذلها أكاديمية لندن وانخراطها في مجال استراتيجي يتطلب وضع جميع مهاراتها في خدمة تطوير تعليم مستقبلي. وهكذا، من خلال إنشاء منصة تعليمية للتميز، تهدف أكاديمية لندن إلى المساهمة في تقريب عالم التعليم من عالم الشغل.

“إن إطلاق برنامج لندن أكاديمي يونيفرسيتي فوندايشن، وأيضا برنامج جامعة ما قبل الماجستير في المملكة المتحدة، وهو الأول في المغرب، يعتبر استجابة للطلب المتزايد من الحاصلين على الباكالوريا الذين يبحثون عن برامج عليا في الجامعات البريطانية.

“بصفتنا الشريك المفضل لجامعات المملكة المتحدة، نحن ملتزمون بضمان معايير الجودة المخصصة”. يقول الدكتور سمير بنمخلوف، مؤسس أكاديمية لندن الدار البيضاء.

“وبالتالي ، فإن الطلاب الراغبين في متابعة تعليمهم العالي في المملكة المتحدة سيحصلون على دعم جيد في التوجيه كما هو الحال في الخيارات الأكاديمية التي تطرح أمامهم. 

“يتمحور هذا البرنامج الفريد حول التعاون بين المملكة المتحدة والمغرب في مجال التعليم”، يؤكد السيد أندرو ستراوغان، مدير منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا  NCUK.

يشار إلى أنه خلال السنوات الأخيرة، شهد المغرب عددًا متزايدًا من الطلاب الذين يختارون نظام التعليم البريطاني.

تعليقات

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.