آخر الأخبارأخبار الماركاتتكنولوجياتسلايدرقروض و تمويلات

“أتوس” و”إنوي” تواكبان “أمنية بنك” في تحول منظومته المعلوماتية

أعلنت “أتوس”(Atos) و”إنوي” عن مواكبتهما للبنك التشاركي الأول في المغرب، “أمنية بنك”، في إطار برنامج تعهيد منظومته المعلوماتية، والذي يعتبر مرحلة أساسية في تطوير بنيته التحتية المعلوماتية.

وتتعلق الشراكة المبرمة بين أتوس وإنوي مع أمنية بنك، في هذا الإطار، بعدة مجالات، منها على الخصوص تزويد وتدبير البنيات التحتية السحابية في مجالين جغرافيين، تعهيد الإدارة المعلوماتية (infogérance) للنظام المعلوماتي للبنك، تدبير حظيرة المستعملين، أمن وتدبير نقط الولوج للأنترنت، إضافة إلى البنيات التحتية المؤمنة لشبكة الاتصالات.

وبهذه المناسبة، صرح محمد بنمحجوب، المدير العام لإنوي، قائلا: «يندرج هذا المشروع الضخم في استمرارية التزاماتنا القوية من أجل توفير حلول رقمية وقدرات ربط واتصال متقدمة وذات قيمة إضافية عالية للمقاولات المغربية. ويؤكد إنجاز هذا المشروع مع أتوس، رائد خدمات تكنولوجيا المعلومات بالمغرب، الالتزام القوي لمواكبة أمنية بنك في مشاريعه الطموحة في مجال التحول الرقمي».

وتجدر الإشارة بهذا الصدد إلى أن فاعل الاتصالات الشامل إنوي ملتزم، منذ عدة سنوات، على طول سلسلة القيمة من أجل تسريع التحول الرقمي للمقاولات المغربية. ويتجسد هذا الالتزام من خلال إحداث بنيات تحتية سيادية للخدمات السحابية والأمن السبراني، طبقا لأرقى المعايير المعتمدة في هذه الصناعة.

من جانبه، ذكر ألفا باري، مدير أتوس إفريقيا، أن: « أتوس تتوفر على خبرة قوية في مجال التحول الرقمي من خلال مواكبتها للعديد من الزبناء بالقطاع البنكي. وبالعمل يدا في يد مع إنوي، رائد الاتصالات في المغرب، سنكون قادرين على اقتراح حلول على المقاس لفائدة أمنية بنك، ومواكبته في مقارباته الابتكارية».

فضلا على الريادة العالمية في مجال خدمات الأمن السبراني والحوسبة السحابية والحلول الرقمية الموجهة للقطاع المالي، جعلت مجموعة أتوس من “فضاءات العمل الرقمية” محورا استراتيجيا لمواكبة زبنائها قصد تمكينهم من جني كل الفوائد المرتبطة ببيئة عمل رقمية. وارتكازا على خبرة طواقمها عبر العالم، وفي إفريقيا والمغرب، ستقدم أتوس لهذا البرنامج لتعهيد الخدمات تجربتها التي اكتسبتها عبر مشاريع التعهيد والاعتماد على الموارد الخارجية في مختلف ميادين النشاط، بما فيها القطاع المالي.

استنادا إلى خبرتهما ومعرفتهما بالقطاع البنكي، والتي أكدها نجاح العديد من المشاريع المنجزة لدى مؤسسات مالية كبرى، ستعمل أتوس وإنوي على تفعيل التكاملات الضرورية لمواكبة أمنية بنك في رفع التحديات التي يواجهها البنك التشاركي في مجال التحول الرقمي بهدف الاستجابة لتطلعه إلى الحفاظ على مكانته باعتباره البنك التشاركي المرجعي بالمغرب.

وأكد عدنان الكداري، مدير عام أمنية بنك، على الأهمية الكبرى للمشروع قائلا: «نحن واثقون من أن هذا المشروع، الذي يكتسي أهمية أساسية بالنسبة لأمنية بنك، سيعزز قدرات مؤسستنا البنكية من حيث المرونة والفعالية والتحول الرقمي. وبذلك فإننا نتزود بالوسائل الكفيلة بتسريع نمونا ومواكبتنا الفعالة في سوق تعرف تحولات عميقة».

في بضع سنين، عرف أمنية بنك كيف يعيد ابتكار السوق المالية التشاركية، من خلال تكييف عرضه وتنظيمه بغرض الاستجابة لطموحه بأن يصبح البنك التشاركي المرجعي في المغرب. كما تمكن البنك من رفع تحديات كبرى لدعم نمائه وتنمية عروضه من حيث تجربة الزبون والخدمات البنكية عن بعد وبشكل أوسع كل ما يتعلق برقمنة الخدمات.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى