آخر الأخبارسلايدرقروض و تمويلات

بنك CIH يحد من الأضرار خلال 2016 بفضل المستهلکین

خلال 2016، وعلى غرار السوق عموما، كان الأداء المالي للقرض العقاري والسياحي جد متوسط (%4- من الدخل الصافي).

لكن إن كان هناك نشاطات قد سمحت للمجموعة بالحد من الخسائر فهي المنتجات الموجهة للبيوت والأفراد.

فقد عرفت مداخيل الودائع غير الخاضعة للفائدة ارتفاعا ب %6,7، يضاف لذلك النمو المسجل على مستوى أقسام القرض السكني (%2,9) و الإستهلاكي (%5,6)… إلخ. على هذا النحو، حقق صوفاك، الفرع المتخصص في السلف الاستهلاكي للبنك، ارتفاعا صاروخيا في دخله الصافي:%44+ مقارنة ب 2015!

كونسونيوز بطبيعة الحال طرحت السؤال على أحمد رحو الرئيس المدير العام ل CIH: ماذا ستكون مكافأة المستهلك؟

بصراحته المعروفة عنه، عدد رحو مجموع التدابير المتخذة من طرف مجموعته لجعل الخدمة البنكية أقل تكلفة للزبائن:

-حذف مدة تفعيل القيمة على ودائع الادخار التي تصل 15 يوما عند المنافسين. بصيغة أخرى، CIH تسدد منذ اليوم الأول من ادخاركم. ما يمثل تكلفة إضافية على البنك.

-مجانية تامة لفتح الحساب لفائدة الشباب (تكاليف تدبير الحساب، بطاقة بنكية…إلخ)

-كل وكالات البنك هي وكالات الزبون: ليس هناك تكاليف إضافية على العمليات المنقّلة)

أكيد أننا لم نتمكن من حفظ وإعادة سرد كل الحجج التجارية التي سردها رئيس CIH، لكنه يبقى في أدهاننا انطباع أن البنك يعكس إرادة حقيقية لقلب قواعد السوق بخدمة بنكية أحسن وبتكلفة أقل في صالح المستهلك.

يتبع…

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى