آخر الأخبارأخبار الماركاتتكوين و عمل

مايكروسوفت وإنجاز المغرب تطلقان مبادرة “Innovation Camp” لإعداد الجيل القادم من القيادات النسائية في قطاع تقنية المعلومات بالمغرب

أطلقت مايكروسوفت حملة تعليمية في المغرب تهدف إلى تحفيز طالبات المدارس والطالبات الجامعيات على تطوير مهاراتهم واكتشاف مختلف المهن في هذه المجالات، وذلك انطلاقًا من التزامها بتشجيع النساء على ممارسة مهن متعلقة بمجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات STEM.

وجاءت حملة “Innovation Camp”، يفيد بلاغ صحافي، في إطار حملة مايكروسوفت العالمية #MakeWhatsNext وأقيمت في المدرسة الوطنية العليا للمعلومات وتحليل النظم (ENSIAS) بمدينة الرباط في 8 مارس 2018، بالتعاون مع “إنجاز المغرب”، وهي مؤسسة غير هادفة للربح تهدف لتمكين الشباب من تحقيق النجاح الاقتصادي، حيث شاركت 70 طالبة في مراحلهن الأكاديمية الأولى، في سلسلة من ورشات العمل الريادية والفنية المصممة لتحدي المعارف التجارية لدى الشابات المشاركات، بالإضافة إلى تحفيزهن على السعي نحو مسارات أكاديمية ذات صلة بمجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات STEM.

وخلال حملة “Innovation Camp”، عملت الشابات على إيجاد حلول لتحدٍّ حقيقي في مجال الأعمال من خلال التحلّي بالإبداع، وتبنّي منهجيات جديدة، والعمل بشكل جماعي. ومن أجل معالجة قضية تناقص أعداد الفتيات والنساء اللواتي يدرسن العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، تم تكليف الطالبات بتصميم نموذج تجاري أو حلّ تقني يشجّع على العمل في هذه المجالات. وقد أتيحت للفتيات المشاركات إمكانية الوصول إلى معلومات وموارد حديثة، بالإضافة إلى حصولهن على التوجيه والإرشاد من مدربين متطوعين من القطاع الخاص بينهم مدراء تنفيذيون من مايكروسوفت المغرب. وتم تشجيع الطالبات على إظهار مهاراتهن في القيادة وحل المشكلات وقدرتهن على التفكير النقدي وطرح الأفكار المبتكرة بسرعة من خلال تمارين وألعاب مصممة لتشجعهن على ممارسة مهنة في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات STEM.

وقالت ياسمين لاسري، مديرة إنجاز المغرب: “ترتكز شراكتنا مع مايكروسوفت على الثقة والتعاون كمحفز هام لريادة الأعمال بين الشباب الذين يمتلكون إمكانات كبيرة. إن إيماننا بالحاجة إلى غرس روح المبادرة والالتزام برسالة إنجاز سوف يعطي بالتأكيد قوة دافعة لريادة الأعمال، وفي الوقت نفسه سيسمح لمجتمعنا بالازدهار والنمو”.

وأشار هشام عراقي حسيني مدير شركة مايكروسوفت المغرب إلى أن هدف البرنامج هو معالجة الفجوة في عدد الطالبات اللواتي يشاركن في برامج تعليمية تجهّز الأفراد للعمل في الصناعات المرتبطة بالعلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، مثل علوم الحاسوب والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، وقال: “تقع على عاتقنا مسؤولية كبيرة في إلهام الجيل القادم من القيادات النسائية في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات. وتهدف مثل هذه المبادرات والبرامج المكثفة التي نطلقها إلى تمكين الطالبات ومنحهن الثقة لاستكشاف مجالات وظيفية مستقبلية في هذه البيئة الديناميكية ودائمة التغير، وخلق مصدر مستقبلي للمواهب النسائية.”

تهدف حملة مايكروسوفت العالمية #MakeWhatsNext، إلى إثارة الاهتمام بموضوع العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات لدى الطالبات اليافعات، وتقديم الدعم للشابات الراغبات في خوض غمار هذه الصناعة ليصبحن قائدات رائدات فيها.

وفي وقت سابق من هذا العام، أطلقت مؤسسة مايكروسوفت الخيرية حملة توعية تغطي 17 دولة في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا لتشجيع الفتيات على ممارسة مهن في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات. وسوف تتعامل الحملة، التي تهدف إلى تطوير مهارات أكثر من 100,000 فتاة شابة، والوصول إلى نحو 10 ملايين من الشابات وأهاليهن، بهدف كسر القوالب النمطية والمفاهيم الخاطئة التي غالباً ما تحبط الشابات وتمنعهن من السعي خلف وظائف في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى