آخر الأخبارسلايدرصحة و رشاقة

قريبا.. بطاقة “راميد” ستخول الاستفادة من التجهيزات الطبية للمصحات الخاصة

عقدت الجمعية الوطنية للمصحات الخاصة اجتماعا ترأسه الكاتب العام لوزارة الصحة البروفسور هشام نجمي، بتعليمات من وزير الصحة أناس الدكالي، وذلك يوم الإثنين 18 يونيو 2018 بمقر الوزارة بالرباط.

وأفاد بلاغ صحافي أن الجمعية الوطنية للمصحات الخاصة تعتبر شريكا أساسيا وفاعلا محوريا في القطاع الصحي، وتؤكد على أنها تسعى لتطوير وتعزيز الشراكة بين القطاع العام والخاص، وذلك بوضع الإمكانيات التقنية والتجهيزات البيوطبية الحديثة المتوفرة بالمصحات الخاصة رهن إشارة المواطنين المرضى المستفيدين من نظام المساعدة الطبية ( راميد )،  للمساهمة في تجاوز الخصاص الذي يعانيه القطاع العام على مستوى الموارد البشرية وتفادي حالة الاكتظاظ والمواعيد طويلة الأمد، نتيجة للضغط اليومي على المستشفى العمومي، وبسبب الأعطاب التي تطال التجهيزات التقنية المختلفة، كما هو الشأن بالنسبة لأجهزة ( السكانير ) وغيرها، حيث سيصبح بإمكان مرضى ” راميد ” الاستفادة من كل التجهيزات الطبية التي ستكون رهن إشارتهم.

وزاد البلاغ، أن اجتماع 18 يونيو 2018، جاء لترجمة سعي وزارة الصحة ومعها الجمعية الوطنية للمصحات الخاصة لتطوير الشراكة بين القطاعين العام والخاص، وأجرأة نقاط طالما أثارتها الجمعية، وذلك من خلال مجموعة من التدابير، كتعميم تجربة شراء الخدمات الصحية من القطاع الخاص لتشمل بعض الخدمات الأخرى، ولا تبقى مقتصرة على المرضى المستفيدين من نظام المساعدة الطبية ” راميد “، الذين يعانون من قصور كلوي وتتطلب وضعيتهم الصحية الخضوع لحصص تصفية الدم ( الدياليز )، وأن تشمل فئات أخرى تعاني من أمراض متعددة.شراكة تروم كذلك وضع كفاءة وخبرة أطباء القطاع الخاص رهن إشارة وزارة الصحة لكي يقوموا بالتشخيصات والفحوصات المتعددة، ويعملوا على إجراء العمليات الجراحية اللازمة للمرضى في مختلف التخصصات الطبية، بالمستشفيات العمومية، للتخفيف من حدّة النقص الذي يعرفه القطاع العام على مستوى الموارد البشرية.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى