آخر الأخبارأخبار الماركاتسلايدرمحركات

سَهام للتأمين تطلق أول منصة مدمجة للحوادث المادية

أطلقت سَهام للتأمين أول منصة مدمجة للحوادث المادية والتي تجمع في نفس المكان اختصاصيي التأمين والإسعاف. هذه الثورة ستصادف طرح مجموعة من الإبتكارات والتي ستسهل بشكل ملموس مسار الزبون عند سَهام  للتأمين.يمثل وقوع حادث سيارة بالنسبة للمؤمَّن لحظة حاسمة في علاقته مع شركة تأمينه، حيث يتوجب على هذه الأخيرة الوفاء بأهم وعودها : التكفل بشكل فعال، والتعويض السريع. وعيا منها بجوهر هذه اللحظة، أسرعت سَهام للتأمين لإعادة تصميم مسار الزبون لتمكنه من  الإستفادة من تكفل غير مسبوق في المغرب.

ويكمن أول ابتكار في وضع منصة مدمجة فريدة من نوعها والتي تجمع بين فِرق الإسعاف وتدبير الخسائر المادية للسيارات في نفس المكان وذلك لتمكين المؤمَّن من تدبير الحادث من البداية إلى النهاية بشكل غير مسبوق في السوق المغربية.

هذا الإبتكار يمكن المؤمَّن من الإستفادة من مسار سلس وسهل، وذلك بوجود من الآن فصاعدا نقطة ولوج فريدة تمكن من رؤية واضحة وآنية فيما يتعلق بتقدم ملفات الحوادث. من الناحية العملية، تتبلور هذه النقطة الفريدة للولوج من جهة في رقم هاتفي 3434، والذي يمكن من توجيه المؤمَّن بسرعة مباشرة عند وقوع الحادث، ومن جهة أخرى بنشر واجهة معلوماتية جديدة متوفرة على مستوى المنصة المدمجة، ولدى الوكلاء العامين  لسَهام للتأمين.

أما الإبتكار الثاني، فيخص طرق الخبرة والتعويض والتي تم تطويرها بشكل لافت، دائما في سياق تحسين تجربة المؤمَّن وتسهيلها، لذلك تقترح سَهام للتأمين من الآن فصاعدا خبرة السيارة المتضررة في 20 دقيقة فقط في مراكزها شيك أوطو السريع المنتشرة في كل بقاع المغرب. وإرادة منها للتأقلم مع احتياجات كل مؤمَّن، تقترح سَهام للتأمين التعويض بالشيك أو نقدا حسب رغبة المؤمَّن عبر 1300 وكالة كاش بلوس الشريكة.

أخيرا ولأول مرة في المغرب وبفضل سَهام للتأمين، سيتمكّن المؤمَّنون الذين اختاروا إصلاح سيارتهم في مرآب معتمد، من تتبع الإصلاحات بشكل آني على هواتفهم النقالة والتوصل بتقدم تلك الإصلاحات، دون الحاجة إلى الإتصال بالشركة أو بالوكيل.

هذا التحول العميق في مسار الزبون يتماشى مع الرؤية المعلنة لسَهام للتأمين لتأكيد مكانتها كالشركة المرجعية ذات التوجه نحو الزبون. كل هذه الإبتكارات والتحولات في الإجراءات أصبحت ممكنة بفضل العمل في العمق من طرف المصنع الرقمي والمواكبة لعملاء سَهام للتأمين.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى