لأول مرة: المصحات الخاصة تضرب يوم الخميس المقبل

تفعيلا لخلاصات أشغال الجمع العام الاستثنائي الذي انعقد بالدارالبيضاء يوم الخميس 20 شتنبر 2018، والذي عرف مشاركة استثنائية لست تنظيمات مهنية ونقابية تمثل أطباء القطاع الخاص، إلى جانب مؤازرة ودعم عدد من نقابات الصحة بالقطاع العام، أعلنت الجمعية الوطنية للمصحات الخاصة عن موعد الإضراب الوطني الذي تقرر يوم الخميس 18 أكتوبر 2018 بجميع العيادات والمصحات الخاصة على امتداد ربوع المملكة، مشددة، عبر بلاغ صحافي، على أن هذا الإضراب سيشمل كل الأقسام والمصالح الاستشفائية باستثناء المستعجلات الطبية والجراحية حتى يتسنى تمكين الحالات الاستعجالية من العلاج.

وفي هذا الصدد يؤكد البروفسور رضوان السملالي، رئيس الجمعية الوطنية للمصحات الخاصة، على أن خطوة الإضراب الأولى المقررة يوم الخميس 18 أكتوبر 2018، كانت ضرورية بالنظر إلى غياب إجراءات عملية وفعلية تجيب عن مضامين الملف المطلبي الذي ظلت التنظيمات المهنية والنقابية ترافع من أجله منذ سنوات، وشكّل موضوع مناشدات ومراسلات ونداءات متعددة إلى مختلف الجهات المختصة وكل المتدخلين المعنيين.

وشدّد البروفسور رضوان السملالي، على أن الملف المطلبي لمهنيي الصحة بالقطاع الخاص هو يدعو إلى تأهيل وإصلاح المنظومة الصحية بما يستجيب للاحتياجات الصحية للمواطنات والمواطنين، مؤكدا على ضرورة اتخاذ آليات وتدابير فعلية من أجل حفظ وحماية كرامة الطبيب المغربي، ومحاربة الممارسة غير الشرعية للطب، ووقف التحامل الضريبي واتخاذ إجراءات ضريبية تحفيزية للمساهمة في تطوير القطاع، إلى جانب تعديل القانون 131.13 ، وتفعيل الشراكة بين القطاعين العام والخاص، وكذا مراجعة التعريفة المرجعية وتعميم التغطية الصحية وتحديد سقف الاقتطاعات التي تخص التغطية الصحية للأطباء.

واختتم البروفسور رضوان السملالي تصريحه بالتأكيد على أن مهنيي الصحة بالقطاع الخاص هم يدهم ممدودة وجاهزون لكل حوار مسؤول يفضي إلى خلاصات مسؤولة وملموسة، مذكرا في الوقت نفسه بأن هناك إضرابا ثانيا قرره الجمع العام الاستثنائي ليوم 20 شتنبر، وحدّد له تاريخ الخميس 22 نونبر، إلى جانب إضراب ثالث مقرر هو الآخر يوم الخميس 20 دجنبر 2018.

تعليقات

التعاليق: 0

لن يتم نشر بريدك الالكتروني, الحقول المشار اليها بـ * مطلوبة.