آخر الأخبارأخبار الماركاتسلايدرصحة و رشاقة

هل سينجح إضراب الصيادلة يوم غد الخميس؟

أكد مصدر من الفيدرالية الوطنية لنقابات صيادلة المغرب، أن هناك حربا ضروسا تستهدف قرار الإضراب الذي أعلنت عنه، والذي عبرت النقابات المنضوية تحت لواء الفيدرالية والصيادلة عن انخراطهم التام والكلي لإنجاحه يوم غد الخميس 27 دجنبر 2018.

وشدد المصدر ذاته، على أن هناك جهات من المفروض أن تدعم الصيدلة والصيادلة، وعلى تطور المهنة، وتحافظ على أخلاقياتها وتحرص على مواجهة الفوضى، انخرطت بدورها في هذه الحرب المعلنة على الصيادلة، حيث تقوم بتقديم تصريحات ونشر بلاغات وغيرها من الممارسات، من أجل ضرب الإضراب وزرع حالة من التشكيك في نجاحه وجدواه، بعدما تبين لها أن قراره لا يزال ساري المفعول، وبأنه سيتم تنفيذه باعتباره شكلا احتجاجيا أوليا في انتظار سلسلة إضرابات أخرى.

واستغرب المتحدث، وهو عضو بالفيدرالية الوطنية لنقابات صيادلة المغرب، من هذا السلوك، في الوقت الذي يجب أن يكون هناك تضامن كلي وغير مشروط لفائدة المهنة والمهنيين، مشددا على أن تاريخ القطاع لن ينسى من انخرطوا من أجل تطويره ومن خذلوه، وبأن الصيادلة سيخوضون الإضراب وسيكون ناجحا.

تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى